الجمعة  
1440/09/20
هـ  
 الموافق:    2019/05/24م    
 
مقالات
   
رمضانيات
   
المرأة في رمضان
   
برنامج عروسين في رمضان
برنامج عروسين في رمضان

الاستشارة:
تزوجتُ منذ شهرين، وأتوق لأن أجعل من رمضان هذا العام شهراً مميزاً بأجوائه الروحانية وعباداته، وبعلاقتي مع زوجي، وبعلاقتنا نحن الاثنين مع أرحامنا... فبماذا تنصحنا؟ وهل من برنامج يفي بما نصبو إليه؟.

المعالجة:
أعجبني السؤال، وأفرحني هذا الحرص من زوجة في الشهر الثاني من زواجها، تطلب برنامجاً يفي بما تصبو إليه مع زوجها، لتمضية شهر يقضيانه معاً؛ ليس في بلد أوروبي قرّرا السفر إليه للسياحة، وإنما لشهر رمضان المبارك المميز، كما وصفتْهُ، بأجوائه الروحانية وعباداته. ثم بحياتها مع زوجها، وصلتهما معاً بأرحامهما.

مثل هذه الاستشارة يُبشر بأن الخير من حولنا كثير، وأن المستقبل جميل، فيه انتصارات عظيمة لهذه الأمة.

أقول لك أولاً: ادعي زوجك لجلسة قُبيل حلول شهر رمضان، وتحاوري معه حول ما طلبته مني، واعرضي عليه ما سأقترحه عليك، فلعله، وإيّاك تذكران ما لم أذكره هنا.

تذاكرا أنكما ستصومان في نهار رمضان عن أشياء، وأنكما تريدان أن تضيفا إليها ما يزكّي هذا الصيام، وما يوثّق صلة كل منكما بصاحبه، ومنها:

- تبادل الكلام الطيب، والامتناع تماماً عن كل كلمة جارحة أو ناقدة أو لائمة.

- حفظ ثلاث آيات كل يوم، وبذلك تحفظان معاً تسعين آية في نهاية رمضان بإذن الله.

- مع حفظ هذه الآيات تقرآن معاً تفسيرها، وتتفكران في ما توجِّه إليه.

- حفظ حديث نبوي واحد مع قراءة شرحه، ويُفضَّل أن يكون من أحاديث الأربعين النووية.

- تترافقان معاً إلى صلاة التراويح في أحد المساجد، وفي العشر الأواخر إلى صلاة التهجد.

- الدعاء قبيل الإفطار أن يؤلِّف الله بينكما، ويُبعد الشيطان عنكما، ومن الذرية الصالحة يرزقكما.

- زيارة أرحامكما، على أن يكون نصيب أهل كل منكما مثل نصيب الآخر، فلا يطغى نصيب على نصيب.

وفقكما الله، وأعانكما على فعل هذا كله وأكثر منه مما لم أذكره هنا.

 
1485
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر