الأحد  
1441/04/18
هـ  
 الموافق:    2019/12/15م    
 
ركن الأسرة
   
مختارات فقهية
   
أحكام طلاء الأظافر
أحكام طلاء الأظافر

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فالمشكلة في طلاء الأظافر أنه يمنع من وصول الماء إلى الأظافر أثناء الوضوء، فالوضوء بالتالي غير صحيح، وبما أن الوضوء شرط من شروط صحة الصلاة، فالصلاة أيضًا غير صحيحة.

وعلى كل حال، هناك أربع حالات تضع المرأة فيها طلاء الأظافر:

1- إما أن هذه المرأة تاركة للصلاة أصلاً، فنسأل الله تعالى أن يَهديها.

2- وإما أن هذه المرأة تصلي، لكن تجهل أن وضوءها باطل بوجود هذا الطلاء على الأظافر، فنسأل الله تعالى أيضًا أن يهديها إلى أن تهتم بتعلم أمور دينها وما تصحُّ به عبادتها.

3- وإما أن هذه المرأة تصلي، لكنها الآن في أيام الحيض، وفي هذه الحالة أظن أن كل امرأة تُفضِّل أن تَستُر نفسها وألا تُخبر الناس بأنها في أيام الحيض.

4- وإما أن هذه المرأة تصلي وتضع طلاء الأظافر، لكن تنزعه قبل كل وضوء، فوضوؤها بالتالي صحيح، لكن هذا مُتعِب جدًّا، ولا أظن أنه توجد امرأة تستطيع أن تصبر أيامًا أو أشهُرًا على وضع طلاء الأظافر ونزعه قبل كل وضوء.

وإضافة إلى كل هذا، يذكر الأطباء أن طلاء الأظافر وكذلك مزيل هذا الطلاء كلَيهما ضارَّان بالبدن؛ لهذه الأسباب الأفضلُ للمرأة المسلمة أن تستريح وأن تجتَنِبَ تمامًا وضع هذا الطلاء على الأظافر؛ حفاظًا على صحتها ووضوئها.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومَن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
  

 
1920
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر