الثلاثاء  
1440/08/18
هـ  
 الموافق:    2019/04/23م    
 
ركن الأسرة
   
المرأة الداعية
   
العناية بالجوانب الإيمانية لدى الطالبات
العناية بالجوانب الإيمانية لدى الطالبات

إن الإيمان أوجب ما تعنى به المعلمة الداعية، إذ بصلاحه تصلح أحوال الطالبة كلها، وبضعفه أو فساده تفسد أعمالها وسلوكها، لذلك تجب العناية بتقوية الجوانب الإيمانية في شخصية الطالبة، ومن سبل تقوية إيمان الطالبة ما يأتي:

1- إقناع الطالبة بأهمية الدين في حياتها، عن طريق إبراز الآثار الإيجابية المترتبة على تمسكها به، حيث تحصل على الطمأنينة القلبية والأمن النفسي والحياة الطيبة.

2- تقوية عاطفة الطالبة الدينية التي تساعدها على الاستقامة، وتقيها الانحراف الفكري والسلوكي، من خلال تذكيرها بحاجتها الدائمة إلى الله تعالى، كقول النبي - صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل: ((يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته؛ فاستهدوني أهدكم، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته؛ فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته؛ فاستكسوني أكسكم)) رواه مسلم .

3- إشعار الطالبة بنعمة الله عليها وتبصيرها بمواقع هذه النعم، وقد قال تعالى: ﴿ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ﴾ [إبراهيم: 34]، فإن نعم الله عليها عظيمة لا تقدر على عدها فضلا عن كونها تشكرها، (فإن نعمه الظاهرة على العباد بعدد الأنفاس واللحظات من جميع أصناف النعم، مما يعرف العباد ومما لا يعرفون، وما يُدفع عنهم من النقم فأكثر من أن تحصى) .

4- تعريف الطالبة بجزاء وعاقبة من يفوز بمحبة الله تعالى ويرضى عنه، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم: ((إن الله تبارك وتعالى إذا أحب عبداً؛ نادى جبريل: إن الله قد أحب فلاناً فأحبه، فيحبه جبريل، ثم ينادي جبريل في السماء إن الله قد أحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ويوضع له القبول في أهل الأرض) متفق عليه .

5- الإجابة عن تساؤلات الطالبة واستفساراتها الدينية لإزالة الشكوك التي قد تكون عندها تجاه أمور الدين، وعدم توبيخها أو تعنيفها أو الاستهزاء بها عند صدور هذه الأسئلة منها.
  

 
1872
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر