الخميس  
1441/07/04
هـ  
 الموافق:    2020/02/27م    
 
ركن الأسرة
   
أبناء وبنات
   
فوائد الرضاعة الطبيعية
فوائد الرضاعة الطبيعية

لا شكَّ أنَّ حليبَ الأمِّ يحتوي على كلِّ الموادِّ الغذائية التي يحتاجُها جسمُ الطفل وبالكمياتِ الملائمة، وثبتَ عند الأطباءِ وعلماءِ التغذية أنَّ للبنِ الطَّبيعي للأمِّ فوائدَ جمَّة، نذكرُ منها:

1- غذاءٌ نظيف وآمن، يدركُه الطفل بلا عناء.
2- يلبي كافَّةَ المتطلباتِ الغذائية للطِّفلِ في الأشهرِ الأولى من حياتِه، ولمدى سنتين أو أكثر.
3- يحتوي على عناصرَ طبيعيةٍ ضدَّ الجراثيم، كما يشتملُ على حمايةٍ ووقاية هائلة.

4- يتميَّزُ بسهولةِ الهضمِ، وسرعة التمثيلِ سواء من قبل الأطفال العاديين أو المبتسرين.
5- يعمِّقُ العَلاقةَ العاطفية الحميمة بين الأمِّ وطفلِها، وهذا مردُّه إلى العلاقةِ النَّفسية التي تحدثُها عمليةُ الرَّضاعة.
6- تساعدُ ظاهرةُ المصِّ على تقويةِ الفكَّيْن لدى الطِّفل، وظهور الأسنان سريعًا.

7- يحمي حليبُ الأمِّ الطِّفلَ من السِّمنةِ والبدانة.
8- يمنع سوءَ التغذية وكثيرًا من المشاكلِ الصِّحية.
9- يتضمَّنُ أمورًا كيميوحيوية تكسبُ الطِّفلَ مناعةً طبيعية ضدَّ كثيرٍ من الأمراض.

10- تساعد عملية الرَّضاعة على المباعدةِ بين ولادةِ طفلٍ وآخر؛ إذ يقلُّ وينخفض تعرضُ الأمِّ للحملِ أثناء الرَّضاعة.
11- إنَّ لبن الأمِّ اقتصادي، ويخفِّف الأعباءَ عن كاهلِ الأسرة والمجتمع.
12- الأطفالُ الذين ينعمون بالرَّضاعةِ الطبيعية لا يقعون فريسةَ الحساسية المفرطة.

13- تسلمُ الأمهاتُ اللاتي يُرضِعْنَ أطفالَهنَّ رضاعةً طبيعية من مخاطرِ التعرُّضِ لمرض سرطان الثدي.
14- إنَّ الرَّضاعةَ الطبيعية تسهمُ في المحافظةِ على وزن الأمِّ، وعدم تعرضها للبدانة والسِّمنة.
15- حمايةُ الأطفالِ من التعرُّضِ لمرض التهاب القولون الحاد.

16- حليبُ الأمِّ هو أفضلُ وأنظف وأنقى طعامٍ يتذوقُه الرَّضيع، وإذا ما ظهرتْ أعراضُ الحساسيةِ عند الرَّضيع فهذا ناتجٌ عن تسرُّبِ بروتينٍ خارجي في غذاءِ الأمِّ، وليس من حليبِ الأمِّ نفسِه، فعلى الأمِّ مراقبةُ أكلِها، والامتناع عن الأشياءِ التي يمكنُ أن يتحسس منها طفلُها.اهـ[4].

وبعد كلِّ هذا ينبغي للأمِّ ألا تهمل حقَّ طفلِها في الرَّضاعة الطبيعية، ولا تتحجَّج بالعملِ، أو أنَّ هذا يقيدُ حريتَها ويلزمها للجلوس في البيت وما أشبه ذلك، فكلُّ هذه المعاذيرِ باطلةٌ؛ لأنَّ رعايةَ الطِّفلِ أهمُّ شرعًا وعرفًا.

 
2020
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر