الثلاثاء  
1441/06/24
هـ  
 الموافق:    2020/02/18م    
 
مختارات علمية
   
سلسلة الفوائد
   
رفق النبي عليه الصلاة والسلام بالخدم والأطفال
رفق النبي عليه الصلاة والسلام بالخدم والأطفال

عَنْ أَنَسٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ -، قَالَ: قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - المَدِينَةَ لَيْسَ لَهُ خَادِمٌ، فَأَخَذَ أَبُو طَلْحَةَ بِيَدِي، فَانْطَلَقَ بِي إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ أَنَسًا غُلاَمٌ كَيِّسٌ فَلْيَخْدُمْكَ، قَالَ: "فَخَدَمْتُهُ فِي السَّفَرِ وَالحَضَرِ، مَا قَالَ لِي لِشَيْءٍ صَنَعْتُهُ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا هَكَذَا؟ وَلاَ لِشَيْءٍ لَمْ أَصْنَعْهُ لِمَ لَمْ تَصْنَعْ هَذَا هَكَذَا؟".

 من فوائد الحديث:

1- جواز أن يتخذ المسلم خادمًا يقوم على خدمته.

 2- لا تستطيع أن تعرف الشخص كثيرًا، حتى تقرب منه عن كثب.

 3- خدمة النبي - صلى الله عليه وسلم - شرف وعز، ورفعة.

 4- يوم أن خدم أنس رضي الله عنه، كان في العاشرة من عمره، مما يدل على صغره.

 5- كشف لنا الصحابي أنس جانبًا من حياة النبي - صلى الله عليه وسلم -، وسلوكًا رائعًا في تعامله عليه الصلاة والسلام.

 6- هل يستطيع المربي، سواء أكان أبًا أو غيره؛ أن يخفف اللوم والعتاب على من هم تحت يده، ويتعامل معهم كما يتعامل المصطفى - صلى الله عليه وسلم - مع أنس؟ إنه منهج نبوي فريد حري بنا أن نطبقه مع أبنائنا.

 7- على المسلم أن يحفظ لسانه من الزجر، والذم.

 8- اهتمام النبي - صلى الله عليه وسلم - باليتيم.

 9- اهتمام أبي طلحة رضي الله عنه بتربية أنس وهو زوج أمه، وحرصه أن يكون هذا اليتيم في خدمة المصطفى - صلى الله عليه وسلم.

 
3250
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر