الخميس  
1441/04/08
هـ  
 الموافق:    2019/12/05م    
 
ركن الأسرة
   
مختارات فقهية
   
حكم الملابس التي عليها شعارات أو كتابات
حكم الملابس التي عليها شعارات أو كتابات

يجب على المسلمة الحذر من الشعارات أو الكتابات غير المفهمومة التي تكون على الملابس؛ لأنها قد تكون شعاراً لوثن يعبد من دون الله، أو لعيد من أعياد الكفار، أو لعبادة من عباداتهم، وأمثلة هذا كثيرة.

ومن أظهرها الصليب الذي هو شعار النصارى باختلاف أشكاله وأنواعه, وهي موجودة في مواقع النت، فحبذا لو اطلع عليها المسلم.

وقد جاء في صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها ( أَن النبي صلى الله عليه سلم لم يكن يترك في بيته شيئًا فيه تصاليب إلا نقضه ) .

فيجب علينا الحذر عند شراء الأثاث و الملابس وغيرها كالحذاء والساعة والحقيبة، أو بعض قطع الذهب والإكسسوارات، أن يكون فيها شيء من صلبان عباد الصليب, والذين لا يألون جهداً في إدخال شعارهم هذا بيننا, ودسه في مقتنياتنا, والمؤمن كيّس فطن.

وأما الكتابات غير مفهومة المعنى المنتشرة على كثير من الملابس، فقد وجد العارفون بلغة القوم أن هذه الكلمات لا تخلو من معاني خبيثة وقبيحة، بل بعضها يدعو إلى الرذيلة والفاحشة، والعياذ بالله، هذا إن لم تكن لها معاني كفرية أو تدعو إلى الكفر.

فلا ينبغي للمسلم أن يلبس أو يُلبس أبنائه الملابس التي عليها كتابات أو شعارات لا يعرف معناها، ففي غيرها مندوحة عنها، وليلبس ما خلا من كل شعار أو كلام للكفار وأهله.

و لا يرضى أن يرفع المسلم على ظهره وصدره شعارات أو كلمات تدعو إلى كفر أو رذيلة. ( انظر كلام سماحة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في ذلك: فتاوى المرأة جمع المسند:(1/77).

ولمعرفة شعارات الكفار وأشكال الصليب، وبعض الكتابات المنتشرة على الملابس مع معانيها؛ يمكنك مراجعة كتاب " لباس الرجل " للغامدي .

 
1874
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر