الأربعاء  
1438/07/02
هـ  
 الموافق:    2017/03/29م    
 
ركن الأسرة
   
أزواج وزوجات
   
ضاعت حقوقي والسبب
ضاعت حقوقي.. والسبب

في زمن كثرة فيه الملهيات وانفتحت فيه الافاق والتقنيات، ومع هذا التقدم والتطور فإنه لابد أن نعلم أنه من أحسن استخدامها انتفع ومن أساء استعمالها ندم و خسر .

فبسبب سوء استخدامها ضاعت حقوق وواجبات .

ولازلت أتذكر ذلك اليوم الذي دخل علي فيه ذلك الرجل الذي يبلغ من العمر قرابة الأربعين سنة ، يحدثني و دموعه تسابقه على خده من الحزن.

يقول : لقد كانت حياتي مع زوجتي من أجمل ما تكون العلاقة بين الزوجين، وبعد ان اشتريت لها جهاز اتصال " جوال " أضافت زوجتي برنامجاً يسمى " الواتس آب " .

وبعدها ضاعت حقوقي كزوج ، وأهمل الأولاد ، فهي منشغلة طوال الوقت بالجوال على الدردشات.

وبدون مبالغة أقولها لك حتى داخل دورات المياه بالواتس آب .

ناصحتها كثيراً إلا أنها لم تستجب لي وطلبت مني ورقة طلاقها ، وها أنا اليوم على أعتاب المحكمة لأرسل لها ورقة طلاقها فأنا لم أعد زوجاً بل أعزباً من كثرة انشغالها بالجوال .

 
201
 
 
 
   تابعـــونــا علــى:
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر 1438هـ