الجمعة  
1440/10/18
هـ  
 الموافق:    2019/06/21م    
 
ركن الأسرة
   
مخالفات نسائية
   
الأخت الحاسدة - قصة قصيرة
الأخت الحاسدة

لم تبدأ غيرة الأخت الكبرى إلا عندما تقدم لخطبة الصغرى شاب أكثر مالاً، ومركزًا، ووسامة.

راحت تؤكد لها عدم مصداقيته حتى تم الزواج، وكانت كلما تحدثت إليها عن أمر تافه في حياتها الزوجية حولته إلى كارثة.

وبمرور الوقت، تحولت الغيرة إلى حسد أسود، أحال حياتها جحيمًا.

قال لها زوجها: لماذا أصبحت حزينةً هكذا؟.

أجابته دون تفكير: ألا ترى ما لديها؟
فقال: كل إنسان ونصيبه.
قالت: لكنها الصغرى، وليست أجمل مني.

سكت الزوج مرغمًا.

وتوالت الأمراض، وتعددت العمليات الجراحية، والأخت الصغرى تقدم الكثير من المساعدة والدعم.

ذات ليلة قرب الفجر، اقتربت الصغرى من السرير تتحسس حرارتها؛ فإذا بها تمسك بيدها، وتضغط عليها بأقصى قوتها قائلة: سامحيني على كل ما فعلته بك.

سحبت يدها مؤكدة: إنك لم تفعلي شيئًا على الإطلاق.
فقالت : أرجوكِ سامحيني حتى أموت وأنا مرتاحة.

قالت: لا تقولي شيئًا من ذلك.
قالت: أنتِ لا تعرفين شيئًا.
فقالت الصغرى: بل أعرف أنك أعز أخت لي في الدنيا!

 

 
988
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر