السبت  
1441/01/22
هـ  
 الموافق:    2019/09/21م    
 
مقالات
   
خواطر وهمسات
   
الإكثار من التبسم في وجوه الناس
الإكثار من التبسم في وجوه الناس

من فضل الله على المسلمين أن جعل الابتسامة فيما بينهم صدقة من الصدقات، فبها تكسب القلوب وتمتص غضبهم.

روى أبو ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تبسُّمك في وجه أخيك لك صدقة، وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة، وإرشادك الرَّجل في أرض الضَّلال لك صدقة، وبصرك للرَّجل الرَّديء البصر لك صدقة، وإماطتك الحجر والشَّوكة والعظم عن الطريق لك صدقة، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة). رواه الترمذي (1956) .

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر التبسم في وجوه الصحابة رضي الله عنهم حيث روى عبد الله بن الحارث رضي الله عنه قال: (ما رأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم). رواه الترمذي (3641) .

وعن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: (ما حجبني النبي صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت، ولا رآني إلا تبسم في وجهي). رواه البخاري (3036) .

وهناك فرق بين التبسم والضحك، إذ الأول كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر منه، وأما الثاني فقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على عدم الإكثار منه، لأنه يميت القلب، حيث روى أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لَا تُكْثِرُوا الضَّحِكَ، فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيتُ الْقَلْبَ ). رواه البخاري (253) .

والذي لم يضحك قط هو ميكائيل عليه السلام إذ لم يضحك منذ خلقت النار، حيث روى أنس بن مالك رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لجبريل عليه السلام: ( مَالِي لَمْ أرَ مِيكَائِيلَ ضَاحِكاً قَطُّ ؟ قَالَ جِبريلُ : مَا ضَحِكَ مِيكَائِيلُ مُنذُ خُلِقَتِ النَّارُ). قال الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.

وهناك أناس لا تعرف في وجوههم الابتسامة والبِشر، حتى مع أولادهم وأهليهم، يتعاملون مع الناس بجفاء وجفاف، بل بعضهم قد لا يرد عليك السلام، فمثل هؤلاء لا يصلح أن ينصبوا موظفين لمقابلة الجمهور، فالناس لا يريدون منك مالاً، وإنما ابتسامة ورحابة صدر .

فاستكثر من الابتسامة، تلك الصدقة المجانية التي تكسبك ود الناس، وتثقل ميزان حسناتك، فليس شيء أثقل في ميزان العبد من الخلق الحسن.

وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم ألا نحقر من المعروف شيئاً حتى هذه الابتسامة، لأنها ستجمع لك حسنات كثيرة.

روى أبو ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لَا يَحْقِرَنَّ أَحَدُكُمْ شَيْئًا مِنَ الْمَعْرُوفِ ، وَإِنْ لَمْ يَجِدْ فَلْيَلْقَ أَخَاهُ بِوَجْهٍ طَلِيقٍ). رواه الترمذي (1833) .

واحذر من التبسم في بعض المواطن، كالابتسامة التي فيها سخرية واستهزاء أو شماتة، أو الابتسامة أثناء تشييع الميت في المقبرة وفي مجالس العزاء، وأثناء الصلاة.

اللَّهُمَّ اهْدِنِي لأَحْسَنِ الأَخْلاقِ ، فَإِنَّهُ لا يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إِلا أَنْتَ ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إِلا أَنْتَ .

من كتاب : أعمال أكثر منها النبي ﷺ - محمد بن إبراهيم النعيم (رحمه الله).

 
89
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر