الأربعاء  
1441/06/25
هـ  
 الموافق:    2020/02/19م    
 
نتاج المشرف العام
   
بحوث
   
فوائد من كتب
   
مختارات من فتاوى اللجنة الدائمة - أحكام الطلاق -
مختارات من فتاوى اللجنة الدائمة - أحكام الطلاق -

من أحكام الطلاق والرجعة والإحداد:

12/- الطلاق بيد الرجل، ولكن إذا وكل الزوج زوجته لتطلق نفسها، وقع الطلاق.

18/- لو سألت عن طلاق زوجتك فقلت: نعم، فهي طالق منك.

22/- إذا وكّل في الطلاق، فلا تطلق إلا إذا نطق الوكيل أو كتب.

23/-إذا قال لزوجته: إذا لك طلاق فسيلحقك. فلا يعتبر طلاق.

58/- إذا طلق الرجل زوجته وهى حائض ، لم يقع الطلاق على الصحيح، وكذلك لو طلقها ثلاثاً بلفظ واحد، فإنه يعتبر طلقة واحدة.

60/- إذا طلق زوجته قبل الدخول بها، وأراد العودة لها، فلا بد من عقد ومهر جديد.

62/- لا يُشترط في الرجعة رضا الزوجة.

67/- من الكنايات في الطلاق، قوله " تغطي عني " إذا نوى الطلاق، فهي طالق.

86/- قول " علي الطلاق " إن قصد به الطلاق فطلقه واحدة، وإن لم يقصد فعليه كفارة يمين.

88/- من حلف على شيء يظن صدق نفسه، فتبين خلافه فلا شيء عليه.

94/- لو قال: " أنت علي حرام " إن قصد الطلاق فتعتبر طلقة واحدة، وإن لم يقصد فعليه كفارة ظهار.

111/- من حلف على شيء ثم فعله ناسياً حلفه، فالصحيح أنه لا شيء عليه ورجحه ابن تيمية والدليل قوله تعالى: (" وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم ") ولحديث " إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ".

143/- لو قال: أنت طالق لا رجعة فيه. وقد دخل بها، فيرى الإمام أحمد: هذه مثل الخلية والبرية، ثلاثاً، أي بينونة كبرى.

151/- لو جامع مطلقته هل يعتبر رجعه، على قولين مع اشتراط النية وعدمها، والأكثر على صحتها بدون نية، وخالف ابن تيمية فاشترط النية.

159/- لو طلق وخرجت من العدة، فلو أرادها فبعقد جديد، وطلقاته الأولى تحسب ولا تلغى.

167/- إذا طلق زوجته بناء على أمر ظنه صحيحاً فتبين خلافه فلا تطلق.

174/- إذا علق الطلاق على شرط ولم يقصد حث ولا منع، وأراد الرجوع فيه، فلا يعتبر رجوعه صحيح.

192/- تعليق الطلاق قبل النكاح لا يصح على الصحيح لحديث " إنما الطلاق لمن أخذ بالساق " وحديث " لا طلاق قبل نكاح " رواه ابن ماجه.

201/- إذا وكّل في طلاقه ثم رجع، صح رجوعه.

208/- لا يصح طلاق المرأة لنفسها إلا إذا وكلها الزوج وجعل الطلاق بيدها.

225/- عند الطلاق البينونة أو الرجعي وانتهت العدة، فالزوجة أجنبية عنه.

288/- في كفارة الظهار يجب الإطعام ولا تجزيء القيمة لعدم ورودها.

297/- في تحريم الزوجة، إن قصد المنع، فكفارة يمين، وإن قصد التحريم وتشبيهها بالمحرمات فكفارة ظهار.

340/- إذا تلاعن الوالدان لأجل الولد، فالولد يلحق بالأم، ولا يلحق بمن لاعن ولا توارث.

343/- ولد الزنا يتبع أمه على الصحيح.

408/- الحِكم من العدّة للنساء، ذكرها ابن القيم في " إعلام الموقعين ":

1- العلم ببراءة الرحم.

2- تعظيم خطر هذا العقد.

3- تطويل زمان الرجعة للمطلق.

4- قضاء حق الزوج، وإظهار تأثير فقده.

410/- عدة الوفاة تنطبق على صغيرة السن والكبيرة.

413/- تبدأ عدة الوفاة من تاريخ الوفاة فإن لم تعلم الزوجة إلا بعد انتهاء العدة فلا عدة عليها.

431/- الحامل إن مات زوجها فعدتها حتى تضع - في الوفاة - وفي الطلاق.

433/- الحكمة من عدة الوفاة: تعظيم شأن عقد الزوج...، وتعتد حتى الكبيرة - وتبدأ العدة من تاريخ الوفاة لا من دفنه - وليس بعد انتهاء العدة اغتسال.

439/- ويجوز لها - للمعتده - قص شعرها – أظافرها – والكلام بالهاتف والخروج لحاجة كشراء غرض مهم – ولا تستعمل الزعفران.

452/- ويجوز لها استعمال الشامبو و الاغتسال به – وليس هناك لبس خاص - ويجوز أن تمشط شعرها وتخيط ملابسها – وإن كان في بيت زوجها فتنة فلتخرج منه – ولو خرجت لغير عذر فتأثم وتتوب وليس هناك كفارة – وإن كانت طالبة فتخرج للمدرسة ولا حرج.

478/- ذبيحة المرأة إن انتهت عدتها لا أصل له.

480/- وليس للزوج أن يسقط عنها الحداد لأنه شرع الله.

 

 
12464
 
 
إبراهيم  السودان 
 
  جزاكم الله عنا كل خير    
 
 
عكرات  ليبيا 
 
  جزاكم اللة الف خير    
 
 
محمد  الرياض 
 
  جزاكم الله خيرا    
 
 
محمد محمود  مصر 
 
  أرجوا أن ينفع الله بهذه الفتاوى المسلمين ويهدينا سواء السبيل*****
 
 
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر