الأثنين  
1441/04/12
هـ  
 الموافق:    2019/12/09م    
 
مختارات علمية
   
من بطون الكتب
   
فوائد من كتاب: نيل الأوطار - 1
فوائد من كتاب: نيل الأوطار - 1

1- الماء الشريف يجوز رفع الحدث به . ص158 .

2- الماء الدائم والراكد مقابلان للجاري ، لكن الدائم الذي له نبع والراكد الذي لا نبع له . ص 198.

3- دم الحيض لا يعفى عن يسيره و إن قل . ص 220.

4- تحريم الأكل والشرب في آنية الذهب والفضة، وأما سائر الاستعمالات فلا والقياس على الأكل والشرب قياس مع الفارق . ص298.

5- في الأماكن المعدة لقضاء الحاجة يقال الذكر عند الدخول لا بعد الدخول، وأما في غيرها فيقوله في أول الشروع عند تشمير الثياب وهو مذهب الجمهور . ص314.

6- حكم الاستقبال والاستدبار للقبلة حال قضاء الحاجة، المنع مطلقاً والجزم بالتحريم حتى ينتهض الدليل . ص342.

7- قال الخطابي وغيره : مستظل الناس الذي يتخذونه مقيلاً ومنزلاً ينزلونه ويقعدون فيه، وليس كل ظل يحرم قضاء الحاجة فيه ، فقد قضى النبي صلى الله عليه وسلم حاجته في حايش النخل وله ظل بلا شك . ص 347.

8- قارعة الطريق : سمي بذلك لأن الناس يقرعونه بنعالهم و أرجلهم قاله ابن رسلان . ص349.

9- جواز البول قائماً . ص 362.

10- لم يعرف اسم المقبورين ولا أحدهما في حديث ( و ما يعذبان في كبير .. ) وما حكاه القرطبي في التذكرة وضعفه أن أحدهما سعد بن معاذ، فقال الحافظ : إنه قول باطل لا ينبغي ذكره إلا مقروناً ببيانه . ص 368.

11- قال النووي : والسواك مستحب في جميع الأوقات ، لكن في خمسة أوقات أشد استحباباً:

أحدها : عند الصلاة سواءٌ كان متطهراً بماء أو تراب أو غير متطهر كمن لم يجد ماءً أو تراباً .

الثاني : عند الوضوء .

الثالث : عند قراءة القرآن .

الرابع : عند الاستيقاظ من النوم .

الخامس : عند تغير الفم . ص 397.

12- قال ابن عبدالسلام : السواك نوع من التطهر المشروع لأجل الرب سبحانه وتعالى؛ لأن مخاطبة العظماء مع طهارة الأفواه تعظيم لا شك فيه ، ولأجله شرع السواك . ص 409.

13- يستحب السواك للصائم أول النهار و آخره . ص 410.

14- قال الشوكاني : ولم نقف على حلق شعر الدبر من فعله صلى الله عليه وسلم ، ولا من فعل أحد من أصحابه . ص 414.

15- عن أنس بن مالك قال : وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة ) .

المختار أنه يضبط بالأربعين التي ضبط بها رسول الله صلى الله عليه وسلم , فلا يجوز تجاوزها ولا يعد مخالفاً للسنة من ترك القص ونحوه بعد الطول إلى انتهاء تلك الغاية . ص416.

16- يستحب ختن المولود في اليوم السابع من ولادته، فهل يحسب يوم ولادته من السبع أو يكون سبعةٌ سواه فيه وجهان أظهرهما يحسب . ص424.

17- اختلف في ختان الخنثى فقيل : يجب ختانه في فرجيه قبل البلوغ وقيل لا يجوز حتى يتبين ، وهو الأظهر . ص 430.

18- إذا نبت للمرأة لحية يستحب لها حلقها . ص435.

 
2736
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر