الأحد  
1441/04/11
هـ  
 الموافق:    2019/12/08م    
 
نتاج المشرف العام
   
قصص ومشاهد
   
ذبيحة قبل غروب الشمس
ذبيحة قبل غروب الشمس

 

اتصل علي أحد الإخوة ليخبرني بموضوع غريب حصل معه ويطلب استشارتي فيه .

كان هذا الشخص لم يُرزق بذرية ، فسمع بأحد المعالجين في ذلك الحي ، فذهب إليه ، ودخل عليه .

يقول صاحبي : بدأ ذلك المعالج يقرأ علي ثم أصبح يخاطب الجني الذي فيني - على حد زعمه - ، ويقول اخرج ..

وبعدما انتهى قال لي : علاجك أن تذبح ذبيحة قبل المغرب كرامةً لهذا الجن لكي يخرج .

يقول : فتعجبت من هذا الكلام ، ولم أفعل ذلك ولله الحمد .

ثم اتصل ذلك المعالج وقال : إذا لم تذبح أنت فأعطني المال لأشتري أنا وأذبح ، فلم ألتفت له .

قلت :

1- إنها ليست القصة الأولى ولا أظنها الأخيرة في قصص الذاهبين للمشعوذين ، وانظر كيف يطلب منه ذبيحة وقبل المغرب ، ومتى كان هناك مايسمى بذبيحة كرامة للجن ؟

إن الذبح تقرباً للجن ، يعتبر من الشرك الأكبر ، قال تعالى ( فصل لربك وانحر ) وقال صلى الله عليه وسلم : لعن الله من ذبح لغير الله . رواه مسلم .

وإن كان الذبح خوفا من أذى الجن وطلباً للسلامة منهم فهو من البدع ، قاله الإمام ابن باز رحمه الله تعالى .

2- بعض الفضلاء من الدعاة والخطباء لم يعد يتكلم في القضايا العقدية ويظن أن الناس كلهم يعرفون كل شيء عن التوحيد .

فأقول له : بل يجب أن تعيد الكلام في التوحيد ومسائله ونواقضه بين وقت وآخر ، وأن تنوع الحديث في ذلك حتى نقي المجتمع من المخالفات العقدية .

 

 

 
2048
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر