الأثنين  
1441/03/21
هـ  
 الموافق:    2019/11/18م    
 
نتاج المشرف العام
   
توجيهات
   
ركن الاستشارات
   
وقعت في أزمات مالية وتعبت من التفكير فيها . ما هو الحل ؟
وقعت في أزمات مالية وتعبت من التفكير فيها . ما هو الحل ؟
 
السؤال :
وقعت في أزمات مالية سابقة ، وخسرت الكثير ، وتعبت من التفكير فيها ، كيف أتخلص من هذه الأفكار ؟
الجواب :
1- اعلم أن كل شيء يصيبك فهو مكتوب عليك من قبل أن يخلق الله السماوات والأرض بخمسين ألف سنة كما بين ذلك نبينا صلى الله عليه وسلم .
2- إنّ تفرغك للتفكير في تلك الأزمة يجددُ الحزن ويثبته في قلبك وعقلك ، ومن سلبيات ذلك أنه سيؤثر على نفسيتك وتفكيرك وربما على صحتك .
3- تأكد أن هناك من وقع في مصائب مالية أكبر منك ، فهناك من دخل السجن ، وهناك من خسر ملايين وليس مجرد خمسين أو مائة ألف ، فاحمد الله أن مصيبتك ليست كمصيبتهم .
4- حاول أن تتعرف على أسباب فشلك في ذلك المشروع أو ذلك القرض أو نحو ذلك من قضاياك المالية ، واحذر أن تكرر تلك الأخطاء مرة أخرى ، وفي الحديث الصحيح " لايلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين " رواه البخاري .
5- اجلس مع شخص حكيم ممن تعرف وتحدث معه عن مشكلتك لعله يفيدك ببعض الحلول للخلاص من الورطات المالية مستقبلاً .
6- ربما احتجت لزيارة طبيب نفسي ليساعدك ببعض الحلول في إدارة تلك الأزمة التي تمر بها .
7- كن واثقاً بالله أنه سيساعدك في الخروج من هده الأزمة وفي الحديث القدسي ( أنا عند حسن ظن عبدي بي فليظن بي ماشاء ) .
8- حفز نفسك نحو الأمل ، وتوقع الأفضل في الأيام القادمة ، وهذا الشعور الإيجابي يساعدك في الارتقاء بنفسك من ذكريات الماضي وأحزانه .
9- ربما كان هناك ذنب كبير وقعت فيه ، فعاقبك الله وخسرت مالك ، قال تعالى ( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير ) . فعليك بالاستغفار وتجديد التوبة لعل الله أن يعوضك خيراً مما فقدت .
10- من الضروري أن تزداد ثقافة في النواحي المالية ، لأنك لمّا فشلت في مشروعك السابق لعل ذلك بسبب جهلك ببعض القواعد والنظريات المهمة في النواحي المالية ، وهذا ممكن من خلال مشاهدة الدورات في اليوتيوب عن الذكاء المالي والموضوعات التي تهتم بهذا الجانب .

 

 

 
567
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر