الأربعاء  
1441/06/25
هـ  
 الموافق:    2020/02/19م    
 
نتاج المشرف العام
   
إلى الزوجين
   
رسائل في الطلاق
   
30 سبب للطلاق عند المرأة
30 سبب للطلاق عند المرأة

 

والمقصود هنا هو ذكر أهم الممارسات أو الصفات التي توجد عند الزوجة مما تجعل الزوج يبدأ في اتخاذ قرار الطلاق .

١- الشخصية القوية عند المرأة ومعاندتها للرجل وفرض شخصيتها بطريقة ساذجة .

والبعض ليس عندها أي احترام لزوجها ، وربما تعاملت معه وكأنها تتعامل مع أخيها الأصغر .

٢- إهمال البيت بشكل ملحوظ ومتكرر حتى إن الغالب عليها الكسل عن خدمة أسرتها .

بل إن بعض الرجال يغسل ملابسه ويكويها في الخارج ، وإن سألت عن طعامه لقال لك كل يوم آكل من المطعم ، حتى الشاي والقهوة لايكون لها طعم إلا من خارج البيت ، وهكذا .

فإذا قارن الزوج زوجته بالأخريات من زوجات إخوانه أو أخواته شعر بأن زوجته بعيدة كل البعد عن مستويات تلكم النسوة .

٣- تدخل أهلها في حياتها بطريقة تسيء لعلاقة الزوجة بزوجها ، وأكثر من يتدخل هي الأم .

وياليت أنها تتدخل في القضايا المهمة وبالحكمة فهذا لاحرج فيه ، ومثل هذا يحتمله الزوجان ، ولكن التدخل السيء هو الذي يؤثر على الحياة الزوجية .

٤- تساهل الزوجة في متابعات الرجال في مواقع التواصل ، حتى إن البعض من البنات ربما تواصلت مع الرجال الذين تتابعهم وتراسلهم بالإعجابات وغيرها .

وهذا يؤثر على غيرة الزوج حتى إنه يبدأ في الشكوك ، وبعضهم ينصحها فتقول له : هذا شيء شخصي وأنا حرة في تصرفاتي ، وهذا قد لايقبله الزوج .

٥- إهمال تربيتها لأولادها ، كالإنشغال عنهم بسبب الجوال أو الخروج للتسوق والزيارات ، فلاتفكر في أولادها ، لافي صحتهم ولا في صنع الطعام لهم ولا في دراستهم ولا في غرس القيم التربوية .

ومن هنا يبدأ الزوج في الحوار معها عن سبب تقصيرها فلاتجد إلا قول ( أنا مشغوله ، تراهم بناتك ، وأنت ليش ماتربيهم ) .

٦- كثرة الطلبات المالية لزوجها الذي يعاني من الضغوط المالية .

والغالب أن هذه الطلبات تتعلق بالكماليات ، كالسفر للخارج ، زيارة المطاعم الكبرى ، شراء الأثاث الغالي ، ونحو ذلك مما لايعد من الضروريات .

والزوج له راتبٌ محدد ، وهذا الراتب من حين ينزل تبدأ الخصومات البنكية والفواتير والأجار ونحوها من الالتزامات الشهرية المستديمة ، هذا غير مصاريف الأسرة والعلاج والمدارس .

وكل هذه الالتزامات تغيبُ عن تلك الزوجة ولايبقى في ذهنها إلا طلبات السفر والترفيه .

٧- كثرة الخروج من المنزل ، وقد تخرج بلا استئذان ، والإشكال ليس أصل الخروج ، فهذا لانقاش فيه .

إن المصيبة تكمن في كثرة الخروج ، وحينما تكثر المرأة الخروج فهذا يوقعها في عدة مفاسد :

أن يصبح خروجها عادةً لها ، بل ربما كانت ممن تخرج كل يوم .

إهمال البيت ، لأن المهم في نظرها هو السوق والكوفي وغيرها ، وأما البيت فهو آخر اهتماماتها .

إهمال تعليم الأولاد ومتابعة دروسهم وتربيتهم .

إهمال حق الزوج والجلوس معه ، لأن تلك الزوجة غاب عنها مايسمّى بالاستقرارالأسري والانتماء للأسرة وقد تستغربُ من زوجها لو عاتبها على كثرة خروجها ، ولرددت ( أيش هذا التخلف ) .

- التأثر بالصديقات في كثرة الخروج ونسيان مبدأ ( وقرن في بيوتكن ) حتى تصبح المرأة التي تمكث في بيتها يومين متتابعين ( متخلفة ) لأنها لاتخرج كل يوم .

٨- التساهل في ركوب التكسي ، وترى أنها لاحرج عليها في الخلوة مع الرجل في التاكسي ومع السائق .

وهذا يسيء للغيرة عند زوجها ، ويجعلها تعيش في عالم الاختلاط والحرية ويفقدها شيء من بريق الأنوثة الذي سيختفي يوماً ما بسبب تلك التصرفات اللاّ مدروسة .

٩- عدم المبالاة بغيرة الزوج بل وتتهمه بالتشدد ، فلو عاتبها على التساهل في الحجاب لقالت " متشدد ".

ولو عاتبها على رفع الصوت في التسوق لقالت " موسوس " .

١٠- السهر بلا مبرر شرعي ولاعذر مقبول على المسلسلات ، أو على مواقع التواصل ، ومما يترتب على ذلك :

النوم عن الصلوات .

إهمال مدارس الأبناء ، بل ربما غاب الأولاد عن المدرسة بسبب إهمالها لواجباتهم وملابسهم .

النوم حتى الظهر بل وحتى العصر ، فلا تصنع الفطور للزوج ولا الغداء ، وربما جاء أولادها من المدرسة ووجدوها نائمة ، والسبب سهرها على القنوات ومواقع التواصل

الكسل الذي سيصبح عادةً لها بعد زمن ، لأن النفس على ما اعتادت .

١١- المقارنات بحياة الصديقات أو بنات السناب ، كالسفر والمطاعم والفنادق والأثاث ونحو ذلك مما لايقدر عليه الزوج .

وهذه المقارنات تتعبها نفسياً لأنها ستشعر بالنقص ، وتظن أن السعادة في أن تمتلك مثل ذلك الأثاث أو أن تسافر مثل تلك المرأة .

وهذا يؤثر على قناعتها بالحال التي تعيشها مع زوجها ، وربما أزعجت زوجها ببعض الطلبات التي سيرفضها لعدم قدرته ، ولعدم قناعته بالتقليد للأخريات .

نقول لهذه الأخت : تذكري قول النبي صلى الله عليه وسلم : إذا نظر أحدكم فلينظر لمن هو أقل منه فإنه أجدر أن لايزدري نعمة الله عليه . رواه البخاري .

وياليت تلك الأخت تحمد الله على نعمة العافية والاستقرار الأسري الذي تعيشه مع زوج يحبها وتحبه ، بدل تلك المقارنات التي تسيء لحياتها الزوجية .

١٢- سوء الخلق مع أهل الزوج ، وخاصةً مع والدة الزوج وأخواته ، وربما قطعت كل التواصل معهم ، وقد تأمر زوجها بذلك .

ولاشك أن هناك توتر في أغلب البيوت في العلاقة بين الزوجة وبين أهل الزوج ، وقد تحصل مواقف من الغيرة والحسد ونحو ذلك ، وهذا يتكرر كثيراً .

ولكن كل مشكلة ولها حلول ، فقد ننصح الزوجة بترك التواصل مع أهل الزوج في بعض الأحوال ، ولكن لايصح أن تأمر زوجها بمقاطعة أهله ، لأن هذه من القطيعة المحرمة ، وفي الحديث ( لايدخل الجنة قاطع ) . رواه البخاري .

وفي الغالب فإن الزوج لو سمع زوجته تأمره بقطيعة أهله فسوف ترى وتسمع منه أشياء لاتسر .

١٤- العين والحسد قد تسبب الطلاق ، وفي الحديث الصحيح " العين الحق " . رواه البخاري .

وكما أن العين تؤثر في الأشياء وتجلب الأمراض فهي أيضاً تؤثر في العلاقات والنفسيات .

وبالنسبة للحياة الزوجية فإن بعض تصرفات الأزواج والزوجات تلفت الأنظار لحياتهم ، مما قد يجلب لهم الحسد .

وأكبر العلامات التي تدل على وجود العين بين الزوجين هو التغير المفاجئ في العلاقة بينهما بعد حفلة ، أو مناسبة ، أو سفر ، أو سكن في بيت جديد ، ونحو ذلك مما يكون بين الزوجين .

ويمكننا أن نقي أنفسنا من ذلك بأمور ومنها :

  • عدم نشر صور الهدايا التي يقدمها الزوجان لبعض .
  • عدم نشر صور الرحلات والأسفار والمطاعم والأثاث ونحو ذلك .
  • عدم الحديث بما يكون بين الزوجين من حب وقصص جميلة .
  • التحصين بالأذكار .
  • الدعاء بأن يحفظكم الله من شرور الحاسدين .

١٥- ضعف التوازن بين الوظيفة والبيت حتى إن بعض الموظفات تهمل بيتها بشكل ملحوظ ، والحل أن تنظم وقتها بين العمل وبين خدمة أسرتها والجلوس معهم والقيام بحقوق الزوج .

١٦ - السحر الذي تتعرض لها الزوجة بسبب حسد أو انتقام  ، وقد ذكره الله في قوله تعالى ( مايفرقون به بين المرء وزوجه ) .

فإذا وقع السحر فلاتسأل عن التعب الجسدي والنفسي والضيق الذي سيحدث بين الزوجين ، نسأل الله أن يشفي كل مسحور .

١٧- بعض النساء لديها نفسية مكتأبة ومزعجة مما تجعل الزوج يكره الجلوس معها ، وربما كره البقاء معها .

والغريب أن نفسية هذه المرأة عند صديقاتها مختلفة ، فهي سعيدة وإيجابية ، وقد يكون تعامل الزوج هو السبب في سوء نفسية زوجته ، فهنا لابد من حسن التعامل معها لتعيش حياة سعيدةً معه .

وأما إن كانت تلك المرأة مزاجية ، فهنا لابد عليها أن تحسن من مزاجها مع أسرتها ليجدوا معها الأنس والسرور ، وهذا ممكن حينما تتعرف على أسباب السعادة ثم تنفذها .

١٨- عدم احترام الزوج أمام الأولاد ، كأن ترفع صوتها عليه ، وربما رمت عليه ببعض الكلمات السيئة .

١٩- إهمال التزين للزوج ، فهي تشتري العطور والمكياج لا للزوج بل للصديقات والمناسبات .

وهكذا لايجد الزوج أي شيء من الاهتمام بزينتها ، مما يضعف جانب الحب لديه .

٢٠- الغيرة الزائدة على الزوج ، حتى إن بعض النساء تلاحق زوجها في كل مكان وتراسله على الجوال ، أين ذهبت ، ومع من ، ومن الذي حضر معكم ، ولماذا تذهب لأخواتك وماذا قالوا لك ؟

وهكذا في سلسلة من المتابعات التي تجعل الزوج يتضايق من تلك الغيرة الممقوتة .

ومن القصص الغريبة أن صاحبي جاءته دورة في اللغة في الخارج ، فغارت زوجته عليه وراسلت الشركة التي يعمل فيها من جهاز اللاب تب ومن بريده الخاص وكتبت اعتذار عن الدراسة .

فلما اتصلوا عليه للتأكد استغرب ، وقال أنا موافق ، فقالوا ولكن وصلنا بريد منك بالاعتذار ، وبعد السؤال تبين أن زوجته هي التي راسلت الشركة .

ثم حصل خلاف كبير بينه وبين زوجته بسبب تلك الغيرة المذمومة .

٢١- التدخل في خصوصيات الزوج ، مثل مراقبة جواله ، وجهاز الآيباد ، وربما نظرت في أوراقه ، وهذا التدخل لايرضاه أي زوج ، وربما قابلها بالكلمات والإهانات .

٢٢- سوء الكلمات للزوج وخاصة عند الحوار ، كأن تقول ( أنت لستَ برجل ، أنت بخيل ) .

ولو عاتبها على ألفاظها لقالت : أنا صريحة ، وأنت سيء معي ، وهنا نقول لتلك الزوجة : إن الخطأ لايعالج بالخطأ ، وهناك حلول لتصحيح سلوكيات زوجك أفضل من رمي الكلمات السيئة عليه .

٢٣- كثرة طلب الطلاق لأدنى خلاف مع الزوج .

فبعض النساء إذا رفض الزوج لها أي طلب تقول له ( طلقني ) وهكذا .

وهذا التصرف يجعل الزوج يشعر بأن هذه الزوجة ليس عندها أي احترام للحياة الزوجية ، ولاتتمسك بزوجها إلا عندما يلبي طلباتها ، فإن رفض طلب واحد رفضت الحياة معه .

ولعل من الغريب أن بعض النساء تطلب الطلاق بسبب أن زوجها رفض أن يسافر بها لتلك الدولة .

وبعض النساء تكثر من قول ( أعطني ورقتي ) و ( إذا ماتقدر تسافر بي ، فلماذا تزوجتني ) .

وهذا يدل على أن تلك المرأة تفهم من الزواج أنه تلبية للطلبات فقط .

٢٦- إهمال الحجاب ، بل وقد تكون من المتبرجات ، فإن نصحها زوجها بلبس العباءة الشرعية ، رفضت وقالت أنا حرة ، وربما وصفت زوجها بالتشدد .

ولاشك أن قضية الحجاب تمثل ركنا أساسياً في الحياة الزوجية ، لأن حجابها يمثل شخصيتها ودينها ، ويدل على شخصية زوجها وغيرته .

٢٧- إفشاء الأسرار الزوجية ، وهذا مما يدمر العلاقة بينهما ، فإذا اكتشف الزوج بأن زوجته تنقل كل مايدور بينهما لصديقاتها أو لأهلها فسوف يشعر بشيء من الكراهية لزوجته ، وربما تطورت القضية للطلاق حسب نوع الموضوعات التي تم إفشاءها .

وكان الأولى بزوجته أن تحفظ أسرار العلاقة بينهما ، ولاتكشف الأسرار للآخرين ، إلا في حالات نادرة فلابأس من إخبار أهلها لأجل الصلح فقط .

٢٨- التعامل غير الحكيم مع التعدد ، فبعض النساء بمجرد أن تعلم أن زوجها يريد أن يزوج بثانية تضع الطلاق أمامه ، فتقول ( إذا تزوجت علي ، فلن أبقى معك ) .

وهذا واضح على شدة غيرتها ، ولكن هذا التصرف غير حكيم ، فلماذا تخسر زوجها وربما أولادها بسبب أن زوجها أراد أن يتزوج عليها ؟

بل إن بعض النساء وقع عليها الطلاق بسبب ذلك ، ثم بقيت سنوات بلا زوج ، ثم قبلتِ الزواج بشخص معه زوجة .

فتأمل كيف رفضت أن تأتي زوجة ثانية عليها ، ثم طُلِّقت ، ثم هي الآن زوجة ثانية مع شخص آخر !

٢٩- بعض النساء تطالب زوجها بعد عقد الزواج بالكثير من الطلبات التي ترغب فيها في ليلة الزواج لتظهر ليلتها بشكل مختلف عن بقية البنات .

ثم تطالبه بجدول معين يتعلق بالسفر في شهر العسل لبعض الدول ، ولأنها ترغب في تقليد صديقاتها في تلك الترتيبات وربما زادت عليهم في بعض السفريات .

ثم تختلف مع زوجها في بعض التفاصيل ، ثم يقرر الزوج الطلاق خروجاً من تلك الورطة والتكاليف التي لم يكن يتوقعها ، وخاصةً إذا كان له بعض الزملاء الذين تزوجوا بدون تلك التكاليف .

٣٠- بعض النساء ترفض البقاء مع زوجها لأن ظروفه المالية بدأت تتغير ، فالديون تراكمت ، وربما خسر في تجارة ، أو تورط في بعض المساهمات غير المدروسة .

وبالتالي فالزوج سيعتذر عن كثير من النفقات على زوجته ، فتختار تلك المرأة الطلاق لأن زوجها بات في ورطة مالية ، وهذا من أعجب العجب أن تتخلى الزوجة عن زوجها بسبب طوارئ الحياة .

وياترى ماذا لو كانت هي التي تعرضت لخسارة مالية ، أو لحادث صحي كبير أقعدها على كرسي المرض ، هل تحب أن يقف زوجها بجانبها أو يتخلى عنها ؟

إن الزواج الحقيقي شراكة وتعاون في كل الظروف .

31- الاستجابة لبعض النداءات عبر مواقع التواصل التي تدعو لتحرير المرأة من بيتها ، وتسلطها على الرجل ، والتفاعل مع نداء " كوني حرة "  و" لماذا تعيشين في ظل رجل " وغيرها من الشعارات التي قد تستجيب لها بعض النساء ، فتخسر بيتها وأسرتها .

 

 
913
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر