الأحد  
1441/06/29
هـ  
 الموافق:    2020/02/23م    
 
نتاج المشرف العام
   
إلى الزوجين
   
رسائل في الطلاق
   
رسائل للرجل المطلق ، قبل أن تتزوج بالثانية
رسائل للرجل المطلق ، قبل أن تتزوج بالثانية

 

هذا نداء لكل رجل طلّق زوجته .

إن التأني في اختيار الزوجة الثانية يدعوك للتفكير في اختيار صفات الزوجة التي تناسبك بعد أن حصل الطلاق مع الأولى ، وهنا أوصيك بالتأني وجمع المعلومات الكافية ، والانتباه لأمور :

1- إياك أن تستجيب لعواطف والدتك أو أخواتك في الاستعجال بالزواج بعد طلاقك ، فقد تختار لك أمك زوجة بشكل سريع حتى لاتراك بدون زوجة ، فإياك أن تقع في فخ العواطف ، حتى لاتقع في زواج غير ناجح ثم تطلق مرةً أخرى .

2- أخبر زوجتك الثانية قبل كتابة عقد الزواج بأن أولادك ربما رجعوا لك ، فقد تتزوج أمهم أو تموت أو ترفض بقاء الأطفال عندها ، فإن وافقت خطيبتك فالحمد لله ، وإن رفضت فهذا خير ، حتى لاتقع في مشكلة بعد زواجك منها في رفض أطفالك .

3- بعض الذين استعجلوا في الزواج بالثانية رجع أولاده له ، فرفضتهم الثانية ، وشعروا بالصدمة ، فوضعهم والدهم عند والدته أي جدتهم ، فكيف سيكون حالهم بعد أن كانوا بين أم وأب ، فأصبحوا الآن يعيشون مع جدتهم ، ولاتسأل عن نفسياتهم ودراستهم وطموحاتهم وتربيتهم وصحتهم ، والغالب أن الجدة ليست مهيئة نفسياً ولاصحياً لتربية أحفادها .

4- والبعض استأجر لأولاده شقة لوحدهم ، لأن أمهم رفضتهم ، وزوجته الثانية أيضاً رفضتهم ، فياترى كيف ستكون حياتهم وهم يصبحون ويمسون بلا أب ولا أم ، إلا في لحظات قليلة عندما يزورهم أبوهم .

5- ادرس ميزانيتك جيداً لأنك سوف تنفق على أولادك عند أمهم ، وربما تتفاجأ ببعض النفقات في مستقبل الأيام كالدراسة والسكن والمستشفيات ، فكيف ستنفق على أولادك وتنفق على زوجتك الثانية وما سيكون منها من أولاد في المستقبل ؟

6- في حال اقتراضك للمال ، هل لديك توازن مالي أم أن الفوضوية والديون ستجلبُ لك المزيد من الهموم التي ستؤثر بلا ريب في أيامك القادمة .

7- لاشك أنك ستواجه حملاً ثقيلاً وعبئاً مالياً كبيراً ، لذا أنصحك بالتأني في الزواج بعد الطلاق .

8- تأخير الزواج بعد الطلاق يمنحك فرصة للتفكير في نفسك ، فربما كانت فيك بعض العيوب التي تسببت في طلاقك من زوجتك الأولى ، فهنا لابد أن تعترف لنفسك وتبدأ بإصلاحها ، حتى لاتتكرر تلك العيوب مع الثانية .

9- من فوائد الاسترخاء بعد الطلاق هو تجربة العيش بدون نساء ، لأن المُطلّق كان يعاني من تلك الزوجة ، فليجرب الحياة الهادئة ، وليستجم قليلاً ، ويعيش مع نفسه ، وليسافر ويجرب الهدوء .

10- إذا تزوجتَ الثانية ، فقد تسألك عن زوجتك الأولى بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ، فكن حكيماً في اختيار الجواب المناسب ، واحفظ الود القديم ، قال تعالى ( ولاتنسوا الفضل بينكم ) .

 

 

 
464
 
 
 
  
 
   
 

جميع الحقوق محفوظة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر