الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى الدعاة صور الافتتان بالمرأة في المجتمع الدعوي
 صور الافتتان بالمرأة في المجتمع الدعوي
26 جمادى الآخرة 1432هـ

 

في نظرة لواقع القضايا الدعوية أصبحنا نشاهد ارتباطاً بين الداعية والمرأة عبر عدة مناشط , مع الغفلة عند بعض الدعاة عن الافتتان المتأصل في نفوس الرجال من النساء ، كما دل النص الصحيح ووافقته فطرة الرجال ( ما تركتُ بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء ) . [ رواه البخاري 4706] .

وقد لمستُ من خلال مشاهدتي لبعض المناشط بعض ما يجب إنكاره وبيانه فأقول: 

من مظاهر الافتتان بالمرأة في الساحة الدعوية :

1. التساهل في محادثة المرأة الأجنبية وسماع صوتها عبر الجوال أو الهاتف الثابت , أو المداخلات في القنوات , لأجل حل مشكلتها أو إجابتها على سؤال ، والواجب الحذر من فتنة الصوت الذي قد يأخذ بالألباب , والنفس أمارة , والشيطان يجري , وأنا هنا لا أحرم سماع صوتها ولكن أدعو للحذر من التساهل .

2. إرسال رسائل عبر الجوال أو البريد لبعض الأخوات الصالحات أو التائبات , لعل فيها نوعاً من تأليف القلوب أو التحفيز لصالح الأعمال , ثم يتفاجأ الداعية وإذا بالمرأة تبادله رسالة أخرى ألطف من رسالته ؛ لأنها بأصابع أنثى , فيرق القلب , ويفرح إبليس , وتبدأ الشرارة التي قد تحرق إذا غاب واعظ النفس , وزال أثر اسم الرقيب , والحل هنا : التوسط في هذا الباب والاعتدال في الإرسال والاعتدال في اختيار الكلمات التي لا تحمل إشراقات رومانسية .

3. الدخول في العمل الخيري من باب الدعوة ونفع الناس , وحين يبدأ المشوار في تفقد بيوت الأسر قد يقع صاحبنا على فريسةٍ زين الشيطان حالها , وساعدت ظروفها الاجتماعية والمادية في تقوية الافتتان فإذا بها أرملة أو مطلقة , ويبدأ صاحبنا في التعاطف معها لأجل الثواب والأجر في خدمتها ، ولكن غياب الضوابط يوقع في المهالك وفي الباب قصص تُدمي , فاحذر.

4. الدخول في عالم التطبيقات الحديثة ومراسلة الفتيات لأجل دعوتهن أو التعقيب على مشاركة الأخوات وكتابة الثناء العاطر على ما سطرتُه أناملهن , وهذا الثناء يحرك الغرائز , والغالب أن الفتاة تكتب رداً على تعقيبك , فيرقص صاحبنا طرباً لهذا التعقيب ؛ لأنه بقلم أنثى وهذا له دور في تقوية الافتتان , والقاعدة : من قارب الفتنة بعُدت عنه السلامة.

5. الانضمام لمنظومة " رجال الحسبة " سددَّهم الله نعمة جليلة , ولكن الافتتان بالنساء لدى من ينزل للأسواق أو من يواجه فتيات المدارس والجامعات أمرٌ لا يُنكر, وإن كان النزول للإنكار من مهام رجل الحسبة , ولكني أدعوه إلى ضرورة الانتباه من فتنة النظر والحذر من سهم إبليس ويستطيع رجل الحسبة أن يُنكر عليها بدون أن ينظر ويركز النظر إليها , وأهمسُ إلى المشرف على المركز أن يُجنب العُزَّاب من الموظفين النزول لمواطن النساء خوفاً عليهم من الافتتان , ودرء مفسدة الفتنة مُقدَّمٌ على إنكار المنكر .

6. عند سفر الداعية لبعض الدول التي تمتلئ بالمنكرات لأجل إقامة برامج دعوية هناك , فليحذر الداعية من إطلاق النظر ولا يثق بنفسه التي هي أمارة بالسوء ، وليبتعد قدر استطاعته من أماكن تواجد النساء: ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا )[الطلاق:2].

7. نلاحظ على بعض الدعاء في القنوات التساهل في مخاطبة المذيعة ومقدمة البرنامج ولا يجد صاحبنا حرج في الجلوس معها في الاستديو, وكأن الشيطان مات , أو لعل صاحبنا بلغ مرتبةً لا تؤثر فيه النظرات المتتابعات لوجه المرأة التي تلاطفه الحديث , وتبتسم له بين فترةٍ وأخرى وليت شعري كيف استقبلته ؟ وكيف كان اللقاء الأول ؟ أم ليت شعري كيف هي لحظات الفواصل مع الجنس الناعم ؟ أَلا فليتق الله ذلك الداعية من أن يفتن نفسَهُ الضعيفة , أو يفتن الجمهور المشاهد له من إظهار ذلك الجلوس وكأنه أمرُ لا بأس به , مع أن نصوص الوحي باعدت بين الجنسين وحذرت من الاقتراب ، والشريعة راعت حراسة الفضيلة كما لا يخفى.

8. التساهل في إعطاء البريد الالكتروني للأخوات السائلات بحجة الوقوف معهن والإجابة عما يشكل لديهن , وتتطور القضية حتى يصبح التواصل عبر الجوال , ثم تتوالى الكلمات اللطيفة , والابتسامات الطريفة وبعد ذلك ينمو الحب وتقوى شجرة العشق والداعية في غفلة , وهو الضحية إن لم يتداركه الله برحمته.

ولعلنا نشير إلى أن بعض الأخوات إذا وجدت من الداعية بعض الاحتواء والتفاعل فإنها تتعلق به من حيث لا تشعر وتبدأ بالتواصل معه وتتصل به أو تراسله من باب الاستشارة والسؤال , وهذا إذا كان في حدود الاعتدال فلا بأس به , ولكن المصيبة أن بعضهن تتعلق به وتتعاطف معه بشكل يثير الدهشة , وصاحبنا قد أحسن الظن بنفسه أو بها , وهذا ينذر بخطرٍ كبير, وكم وقفتُ على قصص تدمي القلب في باب التعلق بين النساء وبين ( حاملي لواء الخير والدعوة ) واللبيب يحذر من الاقتراب ويفهم القضية ويبتعد عن المقدمات .

ولعل المظاهر في الافتتان بالمرأة في القطاع الدعوي أكثر من ذلك , ولكن هذا ما جرى به قلمي , وربنا نسأل أن يحمي الدعاة من كل فتنة في طريق دعوتهم .

 

عدد الزوار 8960
 
روابط ذات صلة
الاسم : ابو عبدالله
الدولة : الامارات
  
جزاك الله الف خير و على المعلومات القيمة انا كنت غافل عن بعض الاشياء
 
الاسم : ابوجنان
الدولة : السعودية تبوك
  
صدقت والله ياشيخ وخاصة رجل الحسبة ياشيخ وقد ذلك بعيني اسأل الله سبحانه ان يوفق الجميع ويبعدنا عن الفتن ماظهر منها وما بطن ياكريم

 
الاسم : ابومشاري القرشي
الدولة : السعوديه تبوك
  
جزاك الله كل خير
 
الاسم : مجهول
الدولة : الامارت
  
بارك الله فيك يا شيخنا وجعل الله ما كتبت في ميزان حسناتك
 
الاسم : أبو ليث سلطان العطوي
الدولة : تبوك
  
مسدد ياشيخ سلطان

وأزيد ايضا

ما يتعلق بالرقية فكم رأينا وسمعنا عجائبا

ولعلكم تفردونه بمقال
 
الاسم : السمو
الدولة : السعودية
  
جزاكم الله خير
وأضيف من الصور : رقية النساء الأجانب والإطالة في محادثة النساء لحل مشاكلهن والأولى توجيههن للنساء مثلهن .
 
الاسم : ابو حمزة
الدولة : المدينة النبوية
  
أخي في الله شيخنا الحبيب / سلطان العمري
نشهد الله اننا نحببكم فيه - وندعواالله لك بان يجري الله مافي قلبك من إخلاص لهذاالدين لتكتب يمينك ما هو حق لأخوانك المسلمين .
 
الاسم : البتول
الدولة : الإمارات
  
بارك الله فيك