وصايا لإمام المسجد
  مشروعك القادم
  وجبة يومية ( منتنة )
  عشرون مسألة في الصلاة
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة أخوات المشرفالباحثة عن العاطفة.. فوائد وتوصيات
 الباحثة عن العاطفة.. فوائد وتوصيات
18 رجب 1432هـ

 

في مجتمعنا ألوان من الحاجات وفي الفطرة مطالب لكثير من الأمور الملحات ولكن حينما يغفل الأفراد والمجتمعات عن هذه الحاجات فقد يبحث عنها طالبوها في أماكن أخرى .

وصلتني رسالة جوال وهذا نصها : ( أنا فتاة يا شيخ تعرفت على واحد في القيمز - وهي لعبة في الإنترنت - " جنسيته .. " وأنا " من جنسية أخرى " أنا في جدة وهو في الدمام ، بعدين أعطاني رقمه وصرنا نتكلم مع بعض وحكيتله بعض مشاكلي وطلاق أبوي وأمي وشجعني على الهروب معه وأنه يسكني عنده بالدمام ونقعد طول عمرنا مع بعض ، أنا حاسه أنه صادق معي لأني تعبت من حياتي بس بصراحة أنا مترددة ) .

لعلك تقف معي على نقاط مهمة من خلال رسالتها :

- خطر بعض المواقع على الإنترنت وأنها ليست مجرد تسلية أحياناً بل تذهب بصاحبها إلى ما وراء ذلك من التعارف والمكالمات مع الجنس الآخروليس المعنى أن نمنع الإنترنت في البيت فهذا قد يكون مستحيل لأنه أحد الضرورات العصرية وإنما المقصود ضبط الإنترنت في البيت .

- مشكلة الفراغ وضرورة إيجاد البديل المباح لأفراد الأسرة الذي يحميهم من مصائب الفراغ ، فهذه الفتاة وقعت في مصيدة الفراغ وكانت النتيجة هذه المشكلة .

- بعض الفتيات تطرح قضيتها ومشكلتها على أشخاص ليسوا بأهل للاستشارة ، المهم أن تجد من يستمع لها وينصت لها .

- مشكلة الطلاق وآثارها على انحراف الأبناء والبنات ، فهذه الفتاة بدأت مشكلتها بذكر أكبر قضية لها في حياتها وهي طلاق والديها والفراق الذي حصل بينهما حتى جعل هذه البنت في مهب الريح تبحث عن عاطفة من هنا وهناك ، بغض النظر عن جودة مصدر العاطفة وصدقه ومكانته .

- قرار الهروب من البيت والبحث عن مأوى جديد قد نستغربه في بداية الأمر ، ولكن الفتاة قد تتخذ هذا القرار إذا أصابها الإحباط من حياتها والتفكك الأسري الذي تعيشه مع أنه قرار نهايته مؤسفة جداً .

- لاحظ أن الرجل أبدى لها كل تفاصيل الاستقبال لها وأنه سيقف معها وسيرعاها ، وانظر في قولها " أحس أنه صادق " يا ترى كيف شعرت بهذا الصدق مع أن القضية مجرد مكالمات ؟

لاشك أن هذا الرجل " المجرم " وناجح في استدراج الفتيات وتحريك العواطف واستغلال المشكلة التي وقعت لها .

- قولها " بس أنا مترددة " إنه نداء الفطرة الذي يرفض القرارات التي تخالف العفة والحياء التي نشأت عليه المؤمنة .

وبعد التأمل في هذه القصة ومحتواها فإني أهمس ببعض المطالب والتوصيات :

أيها الوالدان اتقوا الله تعالى في أولادكم ولا يكن قرار الطلاق إلا في أقسى الظروف مع الاتفاق على خطة منظمة في كيفية رعاية الأبناء والبنات بعد الطلاق .

بعض البيوت لا يوجد فيها طلاق ولكنها تعاني من غياب الإشباع العاطفي لأفراد الأسرة مما يجعل الأبناء والبنات يبحثون عن العاطفة والاهتمام في مكان آخر ، وأذكر أن فتاة اتصلت بي وذكرت أن أسرتها منحت العاطفة للأخت التي أصغر منها وأنها تحتاج إلى عاطفة كبيرة حيث فقدت العاطفة من والديها وجميع أفراد الأسرة .

وتقول : والله يا شيخ إني فكرت بالانتحار لأني مللت من تهميشي في البيت مع أني أحاول أن أبرز شخصيتي ووجودي في البيت من ناحية العمل في المنزل وخدمة أهلي ولكن أهلي في غفلة عني .

قلت : لو وجدت هذه الفتاة العاطفة والاهتمام من رجل أجنبي سواءً عبر اتصال مفاجئ أو نظرة في سوق أو مداعبات من بائع محل ذكي في فن الاستدراج ، يا ترى هل ستكون ضحية بين يديه أم لا ؟ .

لابد من مراقبة الإنترنت في المنزل ومتابعة الأبناء والبنات في المواقع التي يدخلونها ولو من باب المداعبة والمشاركة وهناك في شركات الاتصالات إمكانية وضع ضوابط للدخول عبر بطاقات نقية لا يستطيع الباحث من خلالها دخول المواقع المحرمة أو السيئة.

يجب الانتباه للاتصالات التي تجريها الفتيات بطريقة حكيمة لأجل الحفاظ على عفاف الفتاة ، وهذه الرقابة نؤكد على أنه يجب أن تكون بمنهجية معتدلة حتى لا تظن الفتاة أنها مراقبة ثم تحاول إخفاء الخطأ الذي تقع فيه بطريقة أخرى .

نؤكد على ضرورة إيجاد أبواب للاستشارة من مراكز في الأحياء والمدن والمحافظات أو عبر القنوات أو المواقع وفق آلية محددة .

ولابد من الانتباه إلى الجودة في اختيار أهل الاستشارة الذين يتم اختيارهم ويجب أن تتواجد هذه القنوات والمراكز وغيرها بشكل علني وواضح للمجتمع وتنتشر أماكن وأرقام تلك المراكز ويكون لها إظهار في الصحف والإعلام؛ لأن قضية الاستشارة أصبحت مطلباً مهماً جداً في هذه الأيام المليئة بالمشكلات .

نوصي كل فتاة : احذري من خداع الشباب ووعودهم الكاذبة فهم لا يريدون منك إلا " الاستمتاع بك " ثم يتخلصون منك ليبحثوا عن فتاة مسكينة أخرى  وهكذا يستمر مسلسل القضاء على الفتيات لتعيش في آلام المصيبة التي تنزل بها.

وقد يكون من وراء هذا الاستمتاع " الحمل " وكم في هذا الباب من قصص تُدمي كل ذي لب .

وقد حدثني أحد أصحابي من الدعاة أن فتاة اتصلت به تطلب منه أن يدعو لها بأن تموت .

يقول صاحبي : فاستغربت هذا منها ، ولكن بعد السؤال قالت الفتاة : لقد اكتشفت يا شيخ أن أبي ليس أبي وأن أمي ليست أمي , أنا يا شيخ " فتاة رُميت بجانب صندوق القمامة " وهذه الأسرة هي التي اهتمت بي ، وتواصل رسالتها لصاحبي : أنا أتمنى أن أرى أمي لأذبحها .

نعم ، إن هذه الفتاة نتيجة علاقة محرمة ، بدأت بالحب والعاطفة وانتهت بالجريمة ثم الحمل ثم رمي المولود بجانب صندوق القمامة ، فأي حب هذا وأي نتيجة هذه ؟ .

أتريدين يا أختاه أن تُخرجي للمجتمع أمثال هؤلاء اللقطاء الذين لا ذنب لهم أن يعيشوا مشردين بلا أب ولا أم .

ونقول لكل من وقعت في ضحية هذا الحب الكاذب : انتبهي يا أختنا واستيقظي ولا تنخدعي وعودي إلى الصواب ولازمي باب الحياء والبسي ثياب الفطرة وإن كنت أذنبت فلا تقنطي من رحمة الله تعالى ، وباب الله مفتوح وربك واسع المغفرة .

نسأل الله أن يحمي بناتنا من الانحراف العاطفي ، ونسأله عز وجل أن يزرع العاطفة في نفوس الآباء والأمهات الذين قست قلوبهم في هذا الزمن .

 

عدد الزوار 13288
 
روابط ذات صلة
الاسم : احمد عبد الفتاح
الدولة : مصر
  
يا أقوياء القلوب من الرجال رفقا بضعاف النفوس من النساء. إنكم لا تعلمون حين تخدعوهن في شرفهن أي قلب تفجعون، وأي دم تسفكون، وأي ضحية تفترسون وما النتائج المرة التي تترتب على فعلكم الشنيع. ويا معشر النساء والبنات تنبهوا وانتبهوا ولا تنخدعوا بالشعارات الكاذبة والعبارات المعسولة التي تلوكها الذئاب البشرية المفترسة، وتذكروا عذاب ربكم وقيمة أعراضكم
 
الاسم : البتول
الدولة : الامارات
  
يارب .. ألبس قلوبنا لباس التقوى والعفاف والخشية .. ووفقنا لكل عمل يرضيك .. ونعوذ بالله أن نقع في الفواحش والمعاصي نعوذ بالله ان تتعلق قلوبنا برجال لا يحلون لنا ولا نحل لهم .. واملأ قلوبنا بحبك وحب نبيك وحب كل عمل يقربنا الى حبك .. يارب استر علينا .. أسال المولى ان يبارك فيك .. ويوفقك الى كل عمل صالح
 
الاسم : مها أسامة علي بكر برناوي
الدولة : المملكة العربية السعودية
  
اللهم احم فتيات المسلمين والله ياجماعة الكل مسؤول أمام الله الفتاة والأهل ورب الأسرة وكانا سيقف أمام الله وسيحاسب كما في قوله(وقفوهم إنهم مسؤولون) وإني من هذا المنطلق أرى فتيات يتبرجن ويلبسن الحلي والزينة بل تذكرلي إحداهن أنها خصصت عباءة ومكياجا للسوق ولما رأيت تلك العباءة حسبت أنها جلابية من التطريزوالزينة التي عليها فلاحول ولاقوة إلابالله والله المستعان
 
الاسم : راية الاسلام
الدولة : مصر
  
حقاً يالها من جمله رائعه تستحق وقفات ولا تخرج الا من فم اويد عالم.....وهى- بعض الفتيات تطرح قضيتها ومشكلتها على أشخاص ليسوا بأهل للاستشارة, المهم أن تجد من يستمع لها وينصت لها . وهذا فى رايى انه مربط الفرس يا شيخنا ومحور القضيه ...واوافق جدا واؤيد فكرة انشاء مراكز وقنوات للاستشاره بارك الله فيكم شيخنا الجليل وأسأل الله القدير ان تكون الفتاه قرأت الرد وفهمت وتراجعت عما تفكر فيه والله الموفق.