جلسة مع الكتاب
  حتى لايقع الطلاق
  أكثر من 20 قاعدة للتعامل مع...
  كانت دموعي هي الجواب
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام قصص ومشاهدحوار بيني وبين عمتي
 حوار بيني وبين عمتي
9 محرم 1433هـ

 

ذهبتُ في زيارة إلى عمتي التي تبلغ من العمر " 70 سنة " وسلمت عليها وتفاجأت بأنها تعطيني شهادة من مدارس التحفيظ النسائية وقالت لي : أبشرك بأني حفظت جزأين وأعطوني مكافأة .

حينها دار الحوار بيني وبينها :

هل تقرأين جيداً ؟ .

قالت: لا. ولكن أحفظ بدون قراءة بالتكرار.

قلت : وكم عدد الطالبات في الدار ؟.

قالت : خمسين امرأة ومائة من الفتيات.

قلت : وكيف تذهبين؟.

قالت : نذهب بالباص ولله الحمد .

وانتهى الحوار ولم ينتهي تعجبي من همتها مع أنها لا تقرأ وعندها أعمال من رعي الغنم ورعاية البيت ولا ولد لها ولا بنت ، ولكنها الهمم التي سكنت الأرواح.

 

عدد الزوار 8566
 
روابط ذات صلة