أعاني من ممارسة العادة السرية ،...
  الجزء ( 9 ) المجموعة ( 2 )
  مريض يذكر الله وهو فاقد للوعي .....
  27 قاعدة في الصلح بين الزوجين
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثمسائل و بحوث متفرقة 40 فائدة من إجابات كبار العلماء
 40 فائدة من إجابات كبار العلماء
12 ذو القعدة 1435هـ

من فتاوى هيئة كبار العلماء :

الجزء 12 :
- لا يجوز للإنسان أن يسأل عدداً من العلماء لكي يختار من فتاويهم الأسهل أو ما يوافق هواه. ( 307 ) .

- لا بأس بدراسة الفقه على مذهب من المذاهب الأربعة مع مراعاة النظر في الأدلة والتحقق من صحتها وسلامة الاستدلال بها. (  196 ).

- الإسلام انتشر بالحجة والبيان بالنسبة لمن استمع البلاغ واستجاب له، وانتشر بالقوة والسيف لمن عاند وكابر. ( 14 ) .

- كتاب " الجواهر في عقوبة أهل الكبائر " لزين الدين المليباري لا يعتبر أصلاً يعتمد عليه في الأحكام ولا في الأدعية والأذكار. ( 129 ) .

- يرى ابن عباس وابن عمر بأن من مصارف " وفي سبيل الله " الحج. ( 40 ) .

- جواز صرف الزكاة للبعثات الدعوية ومحاربة دعاة الضلال. ( 43 ) .

- قال ابن حجر: وقد اجتمع لنا من الطرق الجيدة أكثر من عشرين خصلة – في الشهيد غير الحرب. ( 20 ) .

- لا يجوز التجنس بجنسية الكفار لما في ذلك من الخضوع لهم والدخول تحت حكمهم. ( 58 ) .

- أخذ أدوات من شركة كافرة لا يحل؛ لأنهم مستأمنون في بلاد المسلمين، ولأموالهم حرمة بموجب عقد الأمان. ( 37 ) .

- لا نعلم مانعاً شرعياً من قراءة القرآن من الطلاب قراءة جماعية لتعليم كيفية الأداء. ( 91 ) .

- في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم نقول لما نعلم " الله ورسوله أعلم " أما الآن فلا، بل نقول " الله أعلم " . ( 95 ) .

من الجزء 26 :
- القصة التي وردت عن عمر رضي الله عنه أنه قفز جدران أحد المنازل ثم وجد بداخله أناس يشربون الخمر.. لم تثبت القصة لدينا بعد تتبع ما كتب عن عمر في كتب التاريخ ثم هي لا تناسب مع سيرة عمر. ( 26) .

- الحاسد يضر نفسه من وجوه:
1- اكتساب الذنوب؛ لأن الحسد حرام.
2- سوء الأدب مع الله؛ لأن حقيقة الحسد كراهية إنعام الله على عبده.
3- تألم قلبه من كثرة همه وغمه. ( 30 ) .

- في قصة عمر وقوله: " يا سارية الجبل " ليس فيه أن الله كشف له الجبل حتى رآه بل هي كرامة وإلهام من الله تعالى. ( 41) .

- لا يحرم على من لعن البهيمة أن يأكل من لحمها. ( 73).

- الجار ذو القربى: الذي بينك وبينه قرابة الجار الجنب: الذي ليس بينك وبينه قرابة، الصاحب بالجنب: قيل: المرأة، وقيل: الصاحب مطلقاً. ( 99)  .

- تجوز الهدية للكافر من الأضحية والعقيقة. ( 108).

- الذي يعطس ولا يحمد لا يشرع تشميته لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم مع الرجل. ( 113).

- من عطس في الصلاة فإنه يحمد الله وهو اختيار الجمهور. وهل يسر أو يجهر؟. الصحيح أنه يجهر بما يسمع نفسه. واختاره أحمد.( 144).

- حديث: " احثوا في وجوه المداحين التراب " أن من جعل مدح الناس له عادة يستأكل بها من الممدوح فلا يعطى شيئاً وإنما يكون له الخيبة والحرمان، وقد كنى بالتراب عن الحرمان؛ كقولهم: ماله غير التراب. ( 124).

- قول " باسم الشعب " إن كان قصده الترحيب بالقادم أصالة عن نفسه ونيابة عمن أقاموه في هذا الأمر فلا حرج، وإن كان يقصد الاستفتاح بها بدلاً من البسملة فهو ممنوع. ( 140).

- يجوز خصي الحيوان للمصلحة. ( 162).

-  قتل الحشرات بالصعق الكهربائي جائز. ( 192) .

- إذا مات الحيوان فالأولى دفنه بعيداً عن البلد، أو إطعامها الحيوان من كلاب ونحوها. فإن كان المصلحة في إحراقها فلا بأس. ( 209) .

- السماع دون قصد ولا إصغاء لا إثم فيه، وعليه أن ينصح بالتي هي أحسن. ( 234-238) .

- تمثيل الصحابة لا يجوز، ومن زعم أن فيه مصلحة فمفسدته راجحة. ( 269)

- أفعال المهرجين من سحب السيارات بأسنانهم وأكل الأمواس والزجاج كل ذلك يعتبر دجلاً وشعوذة. ( 269) .

- صور التلفاز ليست في حكم الصور الثابتة لأنها تعرض وتزول. ( 272) .

- فتح محل الإنترنت إذا كان يغلب على استخدامها في المحرمات ولا يمكن لصاحب المحل منع ذلك يحرم عليه الاتجار بها. ( 285) .

- آلات المعازف يحرم بيعها ومن أراد التوبة فليتلفها؛ لأنها لا تستعمل إلا في الشر. ( 295) .

- من مظاهر الولاء للكفار التشبه بهم وارتداء ملابس تحمل شعاراتهم كالصليب ونحوه، والعناية بصورهم، وتشجيع أنديتهم الرياضية، وتعليق أعلامهم على السيارات. ( 308) .

- الأكل من الطعام عند صاحب الكسب المحرم على خلاف، والأظهر: الجواز؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أكل من طعام اليهود وهم أكلة الربا، وفي الآية: ((وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ ))[المائدة:5] . ( 314) .

- لا يجوز السفر إلى أماكن الفساد من أجل السياحة لما في ذلك من الخطر على الدين والأخلاق، ولأن الشريعة جاءت بسد الوسائل التي تفضي إلى الشر. ( 331) .

- حديث: " الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها " رواه الترمذي في سنده إبراهيم المدني، أجمعوا على تضعيفه. ومعنى الحديث تشهد له عمومات النصوص. ( 357) .

- كلمة " والله ما يستاهل " لمن وقعت عليه مصيبة لا يجوز استعمالها؛ لأنه اعتراض على الله تعالى في حكمه وقضائه. ( 360) .

- كلمة " دمتم " من باب الدعاء بطول العمر، لكن الأولى " دمتم بخير " . ( 361) .

- لا يجوز كتابة الآيات أو عبارات فيها ذكر الله على اللوحات الإرشادية التي توضع على الطرق أو في مداخل المدن لما في ذلك من تعريضها للامتهان والأذى والعبث مع تقادم الزمن أو سقوطها أو الاستغناء عنها. ( 376) .

- " البقية في حياتك " هذه من ألفاظ التعزية عند بعض الناس ولا بأس بها ولكن الأفضل استبدال ما ورد في السنة. ( 364) .

-  كلمة " لا حول الله " هي اختصار قبيح لكلمة " لا حول ولا قوة إلا بالله " ولا تجوز؛ لأنها تغير المعنى. ( 365) .

- كلمة " تباركت علينا يا فلان " لا تجوز؛ لأن " تبارك " لا تقال إلا لله تعالى. ( 365) .

- " الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه " قول صحيح ولا بأس به. ( 367) .

- تسمية القصور والأماكن " الفردوس " لا يليق ؛ لأن الفردوس اسم لأعلى الجنة. ( 378) .

- مناداة من حج " يا حاج " الأولى تركها؛ لأن أداء الواجبات الشرعية لا يمنح أسماء وألقاباً بل ثواباً من الله تعالى. ( 384) .

عدد الزوار 8433
 
روابط ذات صلة