الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى الدعاة قم فأنذر
 قم فأنذر
3 شوال 1436هـ

 

حينما أشرقت شمس الرسالة المحمدية ، يأتي النداء الرباني لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ( يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ )[المدثر:1] ( قُمْ فَأَنذِرْ )[المدثر:2].

خطاب عجيب ، يحمل في طياته نداء الهمة والاستيقاظ والتحرك ورفض القعود .

يامن تدثرت بثيابك ، يامن لزمت بيتك ، هيا قم ، قم من مكانك وتحرك ، قم وانطلق .

قم وامش نحو الرجال وباتجاه القبائل واعرض عليهم دعوة الإسلام .

يا محمد ، يا رسول الله ، لقد مضى عهد النوم ، الناس في ظلمات الكفر ، وفي أخلاق الفسق وفي عادات الجاهلية ينتظرون رسالتك ، الناس متشوقون لأن يستنيروا بنور الوحي الذي نزل معك .

قم ولاتبال بالعقبات التي تواجهك ، فلقد مرت على الرسل من قبلك " فصبروا ".

قم يا رسول الله وسافر للبلاد وأخبرهم بأن الله يريد لهم الهداية ( وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ )[النساء:27].

قم فأنذر ، وتحدث ، وبشر برسالة الإسلام وأنذرهم من عذاب الله ، قم ولا تكن ممن رضي بالصمت .

قم ولا تكن ممن يخاف من المواجهات ، قم ولا تكن ممن يفترض العقبات ويضع الصعوبات .

قم بالله ، مستعيناً به ، متوكلاً عليه ، قم يارسول الله ولاتلتفت للمخذلين ولا للمنافقين .

قم وانطلق نحو الدعوة إلى الله التي فيها حياة الأرواح ونور القلوب وسعادة النفوس ، قم يا محمد من غرفتك وانثر الخير للعالمين .

ويا دعاة الإسلام في كل بلد ، قوموا وأنذروا وبشروا ، أما مللتم من القعود والسكون ؟ متى يا ترى تنفضون غبار الكسل وترتدون ثياب الجد والعزم ؟

دعاة التنصير يجوبون البلاد ، والروافض يبنون الجامعات في أفريقيا ، ويستقبلون طلاب الجامعات في بلادهم ليعلمونهم التشيع .

معاشر الدعاة ويا طلاب العلم ، متى تكون الحركة هي عنواناً ؟. لماذا نحتاج إلى من يذكرنا بفضل الدعوة وأهميتها ؟

إننا نعلم الكثير من النصوص في أهمية الدعوة ، ولكن بعضنا لازال ملازماً لمكانه ومسجده وبلده ودولته ..

هذا لا يليق بمن يحمل شمعة الهداية .

ربنا يقول لنبيه " قم فأنذر " وأنت من أتباع نبيك ، إذن " قم فأنذر ".

هيا فلتقم بكل جد واجتهاد ، وذكاء وحكمة ، وشجاعة وصبر .

قم ولتقم معك صفات الداعية من الصدق والإخلاص والتجرد لله تعالى ، نعم قم ولتأخذ معك نور القرآن والكلمة الطيبة الصادقة ، قم بعاطفتك ورحمتك للناس لابقسوتك .

هيا قم في اتباعٍ لنبيك صلى الله عليه وسلم وليس ابتداع ، قم هنا ، لتسجل لك حسنات تجري لك بعد موتك .

قم واشحذ همم القاعدين للقيام ، قم مستشعراً أن الله يرى قيامك هذا وتعبك ونصبك لأجل دينه " قم فأنذر .".

 

عدد الزوار 4693
 
روابط ذات صلة