40 تغريدة في العاطفة
  التأليف والعبادة ( البخاري...
  المنافقون والرغبة في النور
  تعليقات على الأحاديث من 17 حتى 20
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام قصص ومشاهد950 ألف ريال
 950 ألف ريال
7 شعبان 1437هـ

 

التقيت بصاحبي وقد علا وجهه الحزن ، فقلت : ما بالك يا محب ؟ .

قال : يا سلطان لي صديق عرفته في مقر عملي منذ ١٥ عاماً ، كنا إخوة ، نفطر سوياً ونتحدث ونسافر ونسهر ونلعب .. وعشنا أجمل أيام العمر .

مضت الأيام والسنوات وكنت أظنه أكثر من أخي الشقيق .

وفي ذات يوم قابلت صاحبي وقال : يا صديقي لدي مشروع تجاري وأحتاج إلى مبلغ ٩٥٠ ألف ريال وسوف أعيده في نحو خمسة أشهر بإذن الله .

قلت له مباشرة : أبشر ، سأحاول توفيره لك - وقد كانت لي تجارة طيبة بحمد الله -.

فذهبت للبنك وأحضرت جزء من المبلغ واستلفت بعضه وأحضرته له في حقيبة ، وسلمته لصديق الروح .
ولم أحضر شهوداً عليه ولم أكتب ورقة ولم آخذ إيصالاً من البنك في حوالة محددة له .

وبعد أشهر بدأت ألمح له في إرجاع المبلغ ، فكان جوابه بكل صراحة : ليس لك شيء عندي .

ظننته يمزح ، فقلت : دع المزاح يا صديقي ، فقال : والله لاشيء لك عندي. قالها بكل وقاحة .
فقلت : كيف تنكر وقد ساعدتك وأحضرت لك المبلغ ؟.
فقال : ليس عندك دليل .
فقلت : سأشتكيك للمحكمة .
فقال : افعل مابدا لك .

فذهبت للمحكمة وكتبك شكواي ، ولكن القاضي طالبني بالدليل والإثباتات وأوراق الحوالات أو الشيك ، فقلت : لا أملك شيء .

فقال القاضي : ليس لك إلا أن يحلف. فرضيت بذلك .

وحضرنا في الموعد ، وجاء الصديق الذي خان الصداقة ، جاء ليحلف بالله كذباً أن لا مال لي عنده ، وفي الحقيقة لم أكن أتوقع أن يحلف ، وكنت أظنه سيعترف عند القاضي ويخاف ..

ولكن ظنوني ذهبت أدراج الرياح ، وبدأت الجلسة وقدمت شكواي ، والخصم يستمع بكل برود .

فقال له القاضي : احلف بالله أنك لم تأخذ من فلان هذا المبلغ .

وهنا شعرت بالخوف ، وتمالكت نفسي ، فرفع الخصم صوته وقال : أقسم بالله أن فلان لم يعطيني ولا ريال واحد .

فسقطت من مكاني وارتجف جسدي من هول الحلف الكاذب .
وخرجت من المحكمة ونبضات قلبي تكاد تتوقف من صعوبة الموقف.

هذا صديق العمر يجحدني في مبلغ كبير ٩٥٠ ألف ريال ، ويحلف كذباً على ذلك .. ماذا سيقول لربه حينما يسأله ؟.

ومضة : قال صلى الله عليه وسلم : ( من اقتطع مال أخيه بيمينه لقي الله وهو عليه غضبان ) رواه البخاري ، وفي رواية :  حرم الله عليه الجنة .

همسة : مهما كانت ثقتك بصاحبك ، فلا تنس أن توثق جميع أوراقك الرسمية وخاصة الحوالات المالية والشهود على ذلك .

 

عدد الزوار 6712
 
روابط ذات صلة