ولكنه صيام قلب
  أطفالنا وقيمة النظافة
  المجرم وقصة الجنين
  الجزء ( 11 ) المجموعة ( 5 )
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام قصص ومشاهدالمرأة التي ماتت في الليل
 المرأة التي ماتت في الليل
12 ربيع الأول 1438هـ

 

في تلك المدينة عاشت تلك المرأة .. وفيها توفيت ..

جاء الصباح .. يدخل النبي صلى الله عليه وسلم لمسجده .. ينظر في أروقته فيشعر بفقد تلك المرأة ..هل هي زوجته ؟ هل هي ابنته ؟  لا .

ويدخل الصحابة المسجد فيخبرون الإمام بوفاة تلك المرأة .. فيغضب ويقول : أفلا آذنتموني .. 

قالوا خشينا أن نوقظك .. فقام من مكانه وكله شوق أن يصلي عليها ، صلى عليها ودعا لها ..

يا الله ماذا كانت تفعل تلك المرأة ؟

لقد كانت تنظف المسجد وترعاه ..

كانت تعتني ببيت الله فكان الجزاء لها أن ينطلق رسول الله مصلياً عليها تقديراً لاهتمامها ببيت الله .

أحبتي ،،

رعاية المساجد وبنايتها من أحب الأعمال إلى الله .

كيف لا وهي أحب البلاد الى الله كما قال صلى الله عليه وسلم .

نعم ..

المسجد منطلق الدعوة ومنبع العلوم ، المسجد ملتقى المصلين ومأوى الخاشعين ، المسجد هداية للقلوب الحائرة ومجمعاً للحلقات القرآنية المباركة ، المسجد فيه تتآلف القلوب وتقوى أواصر المجتمع .

المسجد هو قلعة الإيمان ومنطلق إعلان التوحيد لله سبحانه وتعالى، فهو المدرسة التي أخرجت الجيل الأول ولا زال بحمد الله يخرج الأجيال .

أحبتي ، إن الاهتمام ببيوت الله عمل عظيم جعل رسولنا عليه الصلاة والسلام يبادر للصلاة على امرأة كانت تعتني بنظافته ، فمابالكم بمن يبني ويرعى ويساهم في ترميمها وتهذيبها وتجميلها ؟

 

 

 

عدد الزوار 7279
 
روابط ذات صلة