قل لهم أنا مشغول
  يوم الجمعة فضائل وأحكام
  فضائل الأذكار
  باب السيرة
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة التربية والتزكيةالاعتناء التربوي بالمتميزين
 الاعتناء التربوي بالمتميزين
1 صفر 1439هـ

 

في زحمة الفتن واختلاط المفاهيم، والانشغال بالأحداث وملاحقة الأخبار والتحليلات ، لابد أن نذكر الدعاة الكبار والشيوخ المؤثرين أن يعتنوا بالنخب الجيدة من الشباب الذين لديهم تميز في علم أو عمل أو سلوك .

إن الدعوة الجماهيرية كالخطب والمحاضرات تنفع عموم الناس ولكن لابد من الالتفات للمتميزين .

ذلك الحافظ ، وذلك الطالب النجيب ، وصاحب علو الهمة في الدعوة ، وغيرهم كثير من لهم ؟.

من يخصص لهم جلسات أسبوعية ليلقي عليهم دروساً خاصة وعلوماً متنوعة ويرفع همتهم ويتابع مسيرتهم ؟.

إن العناية بهم يساهم كثيراً في سلامة منهجهم وثباتهم على الطريق المستقيم وتصحيح مسارهم ، وخاصةً في زمن الفتور والانتكاسات .

إن تثبيت وتحفيز الجادين و العاملين الميدان أولى من كثيرٍ من البرامج العامة .

إن من حكمة النبي صلى الله عليه وسلم في تربيته لأصحابه عنايته ببعض المتميزين كالخلفاء والعشرة وغيرهم ، وكان يثني على بعضهم ، ويخص بعضهم ببعض الأعمال ، مما جعل لتلك التربية أكبر الأثر فيهم حتى أصبح الواحد منهم أمةً يمشي على الأرض ، وسار بعضهم في البلاد ، ونفع الله بهم الإسلام بسبب توفيق الله أولاً ثم العناية الخاصة من النبي صلى الله عليه وسلم .

ثم تعال إلى منهج العلماء في تخصيص بعض طلابهم بالاهتمام ، فهذا ابن تيمية كيف صنع من ابن القيم عالماً كبيراً حتى إن ابن القيم اعترف بفضل ابن تيمية عليه .

وتعال إلى الشيخ السعدي ماذا صنع في ابن عثيمين ؟.

وانظر إلى الشيخ محمد ابن إبراهيم ماذا فعل بابن باز رحمة الله عليهم ، وغيرهم كثير .

هنا مقترحات عملية :

١- انتقاء طلاب من الحلقات ومن الطلاب الذين يحضرون الدروس العلمية .

٢- لابد أن يكون ذلك الطالب متميزاً في سلوك أو همة أو ذكاء أو حفظ .

٣- البعد عن ضم الشباب الكسالى .

٤- تخصيص لقاء كل أسبوع في برنامج له أهداف كل شهر وأهداف كل سنة .

٥- تنويع البرامج التي تطرح عليهم ( علمية - تربوية - دعوية - إيمانية - قصص الأنبياء والصحابة والعلماء الربانيين ).

٦- الصبر عليهم واحتساب الأجر في إعدادهم ليكونوا قادة في المستقبل .

إن الأعداء يخططون ويضعون الأهداف لكي يدمروا مابقي في الأمة من خير ونقاء ، ونحن لابد أن نستشعر ذلك المكر الكبير الذي يشتغل به الأعداء .

فلنبدأ بصنع الرجال الذين يصنعون الحياة للأجيال القادمة .

 

عدد الزوار 4038
 
روابط ذات صلة