طالب العلم والقرآن
  صناعة الأمل
  15 وصية لطالبات العلم
  من لهؤلاء
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثتغريدات فقهية من كتاب " تسهيل الفقه " .تغريدات فقهية - 4
 تغريدات فقهية - 4
15 محرم 1441هـ

1- المنفرد يجوز له الجهر والإسرار بالقراءة في الصلاة الجهرية، وليفعل الأصلح لقلبه .

2- أما في الصلاة السرية فلا يجهر؛ لأن هذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة .

3- يستحب للمرأة أن تجهر إذا صلت بالنساء ، لتسمع من خلفها، وأما لو صلت لوحدها فهي مخيرة بين الجهر والإسرار ، ولتفعل ما هو الأصلح لقلبها .

4- لو قرأ المصلي بدون الالتزام بقواعد التجويد جاز؛ لأن التجويد ليس بواجب ، وهذا اختيار الشيخ السعدي وابن عثيمين رحمهم الله .

5- أخطاء في الرفع من الركوع :

- رفع اليدين كأنه يدعو ، والسنة أن يرفعها مثل ما فعل في تكبيرة الإحرام بأن يجعلها حذو منكبيه أو أذنيه .

- بعضهم يقول : ربنا ولك الحمد والشكر ، وزيادة " الشكر " ليست من السنة .

6- أخطاء في السجود :

- رفع إحدى القدمين ولا يجعلها تلتصق بالأرض .

- افتراش الذراع .

- مد الظهر بشكل مبالغ فيه .

- ترك الدعاء في السجود .

- بعض المصلين يطيل في السجود ويتأخرعن متابعة الإمام .

7- يجوز أن يضع طرف الثوب أو الشماغ ليسجد عليه ، لشدة الحر أو للبرد أو لغير ذلك . قال أنس : كنا نصلي مع الرسول فيضع أحدنا طرف الثوب من شدة الحر في مكان السجود . متفق عليه .

8- يستحب أن يلصق قدميه وهو ساجد لفعل النبي صلى الله عليه وسلم . رواه مسلم .

9- جلسة الاستراحة هي جلسة خفيفة تكون عند القيام للركعة الثانية والرابعة . يقوم من السجدة ثم يجلس ثواني ، وليس فيها ذكر ولا دعاء ، ثم يقوم . وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعلها . رواه البخاري .

10- في جلسة التشهد هناك صفات لوضع اليد اليمنى :

- يقبض الخنصر وهو الإصبع الصغير والبنصر وهو الذي يليه ويضع إبهامه على الوسطى ويحلق بها ، ويشير بالسبابة .

- يقبض كل أصابعه ويشير بالسبابة .

- يشير بالسبابة طول فترة التشهد بدون تحريكها .

11- بعض الناس يحرك السبابة في التشهد يميناً وشمالاً ، وهذا خطأ .

- وبعضهم يحركها طوال فترة التشهد إلى أعلى ثم يخفضها ، وهذا خطأ .

- وبعضهم يحني السبابة وهذا لادليل عليه .

- يجوز أن يحرك السبابة عند الدعاء أو عند لفظ " الله ".

- يستحب أن ينظر للسبابة في حال التشهد.

12- في نهاية التشهد الأخير ، ينبغي الإكثار من الدعاء ، ففي الحديث " ثم يتخير من الدعاء أعجبه " رواه البخاري . وهذا يتأكد في حق المنفرد ، لأن الإمام قد يخفف الصلاة ولايمنحك فرصة لهذا الدعاء .

13- بعد الصلاة يستحب الإتيان بالأذكار :

- الاستغفار ثلاثاً .

- اللهم أنت السلام ومنك السلام تبارك ياذا الجلال والإكرام .

- زيادة " تباركت وتعاليت " لا تصح .

- يرفع صوته بالذكر .

- والأذكار هنا كثيرة يمكن الرجوع لها في كتب الأذكار .

14- الأفضل في عدّ الأذكار أن يكون باليمين ، ولو سبّح باليدين فلا حرج .

- وكل واحد يذكر الله في نفسه ، وأما الذكر الجماعي فهو من البدع .

- استعمال المسبحة أو خاتم التسبيح أو استعمال تطبيقات الجوال في التسبيح ، لا حرج فيها؛ لأنها وسيلة للعدّ .

15- يستحب بعد الفجر وبعد المغرب قول : لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير . عشر مرات . رواه النسائي في عمل اليوم والليلة ، وله شواهد يتقوى بها .

16- يستحب قراءة المعوذتين بعد الصلاة المكتوبة مرةً واحدة ، لحديث " اقرؤوا المعوذات في دبر كل صلاة " رواه أحمد وغيره بسند صحيح .

- ولا تكررها ثلاثاً بعد الفجر والمغرب؛ لأنها ليست من أذكار الصباح والمساء .

- قراءة سورة الإخلاص ، لا تثبت في الأذكار بعد الصلاة .

17- يجوز الدعاء بعد الصلاة المكتوبة ، ولكن بدون رفع لليدين ، ولا يكون دعاء جماعي . وقد ثبتت عدة أدعية للنبي صلى الله عليه وسلم بعد الصلاة المكتوبة .

18- قراءة الأذكار بعد الصلاة ليس شرطاً أن تبقى في نفس مكانك الذي صليت فيه ، فلو ذهبت لمكان آخر في المسجد فالأجر ثابت بإذن الله ، وفضل الله واسع .

19- بعض الناس يصافح من بجانبه بعد الصلاة ، وهذا ليس من السنة فالصحابة لم ينقلوا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصافحهم بعد الصلاة ، مع كثرة من صلى معه في عدة سنوات . ولذا حكى بعض العلماء الإجماع على بدعيةً المصافحة بعد الصلاة .

20- هناك تنوع في أذكار الركوع والسجود ، والأفضل الإتيان بها أحياناً من باب التنوع ، وللإتيان بالسنة من جميع جوانبها . وكل ذكر يحتوي معاني جديدة ، وهذا يزيد من الخشوع .

21- لو قام المصلي لثالثة في صلاة نافلة في الليل أو النهار ، فيلزمه أن يجلس لأن النافلة ركعتان فقط ليلاً أو نهاراً ، ويسجد للسهو .

22- الحركة الكثيرة تبطل الصلاة ، ولكن ماهو ضابط الحركة الكثيرة ؟ قال العلماء : الضابط هو أن الناظر لهذا المصلي يخيل له أنه ليس في صلاة بسبب كثرة حركته . وليس هناك تحديد لكثرة الحركة ، إنما العبرة بالضابط السابق لها .

23- من أحكام الالتفات في الصلاة :

- إن كان لحاجة فلا بأس .

- وإن كان لغير حاجة فيكره ، إذا كان بوجهه أو بصدره .

- وإن التفت بجسده كله حتى انحرف عن القبلة بطلت صلاته .

- لو التفت ساهياً فلا حرج عليه .

24- الضحك في الصلاة يبطلها ، لأنه استخفاف بها . وأما التبسم فلايبطلها ، وهذا قول عامة أهل العلم .

25- من ترك سنة في الصلاة فلا يستحب له أن يسجد للسهو؛ لأن الرسول لم يفعل شيء من ذلك ولم يحثنا عليه ، والأصل التوقف حتى يأتي نص في ذلك، ولأن ذلك يؤدي لسجود السهو عند كثير من المصلين لكثرة نسيانهم أو جهلهم بسنن الصلاة .

26- ذهب عامة العلماء ، ونقله بعضهم إجماعاً أن سجود السهو قبل السلام أو بعده إنما هو من باب الاستحباب لا الوجوب . فمن سجد قبل أو بعد في أي حالة من حالات السجود فصلاته صحيحة .

27- في سجود السهو تقول مثل ماتقول في سجود الصلاة من التسبيح والذكر .

28- إذا كان السجود قبل السلام أو بعده فليس بعد سجود السهو تشهد ولا دعاء .

29- المأموم لو سها في صلاته فلايسجد للسهو لأن الإمام يتحمل عنه .

30- لو سها الإمام وسجد للسهو فإنه يجب على المأموم أن يسجد معه .

31- إذا قام المأموم لقضاء مافاته فسجد الإمام للسهو بعد السلام فإن كان المأموم لم يستتم قائماً وجب عليه الرجوع والسجود مع إمامه . وأما إن استتم قائماً فلايرجع وليكمل صلاته ثم يسجد للسهو .

32- إذا قام الإمام لركعة زائدة :

- يجب على المأموم تنبيه الإمام بالتسبيح .

- إذا كان المأموم يعلم أنها زائدة فيحرم عليه متابعة إمامه .

- إذا كان المأموم جاهل أو ناسي فلا حرج عليه .

- المسبوق لو دخل ، وقد زاد الإمام ، وتابعه فلاحرج عليه .

33- يكره أن يمسح الرجل وجهه قبل فراغه من الصلاة . والدليل : أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد في ماء وطين ، فسلّم وأثر الطين على جبهته . رواه البخاري .

34- يكره أن يغطي فاه أو يتلثم وهو يصلي ، لأن ذلك ينافي كمال التجمل في الصلاة .

35- يكره أن يصلي في مكان حار جداً أو بارد جداً أو فيه ملهيات ، لأن هذه موانع للخشوع .

36- لو اتصل عليك أحد وأنت تصلي فإنه يجوز لك أن ترفع سماعة الهاتف وتقول : سبحان الله . أو ترفع صوتك بالقراءة ، ليعلم المتصل أنك تصلي . وهذه الحركة اليسيرة لاتنافي الصلاة .

37- صلاة الجماعة فرض عين على القادر وهذا مذهب أكثر السلف . ومن الأدلة :

١- الحث على صلاة الجماعة في شدة الخوف ، فكيف بحال الأمن .

٢- " واركعوا مع الراكعين " .

٣- حديث " من سمع النداء فلم يجبه فلا صلاة له إلا من عذر " رواه ابن ماجه بسند صحيح .

38- من صلى وحده في البيت أو في مكتبه فصلاته صحيحة ، ولكنه يأثم لمخالفته النصوص الموجبة لصلاة الجماعة ، ويفوته أجر الجماعة الذي هو ٢٧ درجة، وفيه شبهٌ من المنافقين ، لإجماع الصحابة على أن المتخلف عن الجماعة بلا عذر أنهم كانوا يعدونه منافقاً .

39- من الأعذار في ترك صلاة الجماعة : - المرض الشديد . - الخوف الشديد على النفس أو على الأهل أو المال .

- المطر الشديد الذي يضر بك .

- البرد الشديد .

- الرياح القوية .

- من كان يعمل في مكان حساس ولو غاب عنه حصل الضرر بغيابه كمراقبي الرادارات وسلاح الحدود .

40- من فاتته صلاة الجماعة ، فصلاته في البيت مع زوجته جماعة أفضل من صلاته منفرداً في المسجد . 

عدد الزوار 663
 
روابط ذات صلة