رجال غيروا التاريخ
  همسات لمن لديه خادمة
  الشياطين عند الغروب
  نوم من نوع آخر
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام قصص ومشاهدكان يضربني لإني حامل ببنت
 كان يضربني لإني حامل ببنت
9 ربيع الأول 1441هـ

 

في عصر ذلك اليوم دخلت تلك الأم ومعها ولدها البالغ عشرون عام ، ومعها ابنتها البالغة سنتين .

تقول الام : لمّا كنت حاملاً بهذه البنت ، كان زوجي رافض للبنت وكان يريد الولد .

فقلت : هذه عطايا الله .

ثم بدأ بضربي حتى يسقط الجنين ، ولكن الله سلّمها لي .

ثم طلقني ، وعشت في جحيم لايطاق .

أقول :

عجباً لبعض الرجال الذين نُزعت الرحمة من قلوبهم ؟

وهل يوجد على كوكب الأرض أمثال هؤلاء ؟

وهل تحديد الجنين ذكراً أو أنثى بيد الأم ؟

ماهذه الجاهلية والقسوة التي تعيش في قلوب أولئك الرجال ؟

إنه نموذج قليل إن شاء الله في مجتمعنا ، ولكن قد يوجد من يشابهه في التضجر من إنجاب البنات.

وهل كان رسولنا ﷺ إلا أب لأربعة بنات ، ولم يعش له ولد ذكر ؟

ومضة :

قال صلى الله عليه وسلم : مَن ابتُلي مِن هذه البنات بشيءٍ فأَحْسن إليهنَّ، كُنَّ له سِترًا من النار . متفق عليه .

 

عدد الزوار 289
 
روابط ذات صلة