الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى طلبة العلم طالب العلم وبر الوالدين
 طالب العلم وبر الوالدين
10 شعبان 1429هـ

لا شك أن طلب العلم له لذة يشعر بها كل صادق في طلب العلم، وهذا العلم يحتاج إلى بذل الوقت وعمارته بالمطالعة والمراجعة والحفظ.

ولما نظرتُ في حال بعض الطلاب رأيتُ أن بعضهم قد يحرص على العلم وعلى حضور الدروس والدورات العلمية ولكنه يغفل عن ركن عظيم وفرضٍ جليل من فروض الدين ألا وهو (بر الولدين).

وأنا لن أذكر لك الأدلة في وجوب بر الوالدين لأنك تعرفها، ولكني سأذكر لك بعض الملاحظات التي رأيتها على بعض الطلاب:

1. بعضهم لا يستأذن والديه عند ذهابه للدروس والمحاضرات، والواجب أن يستأذن لأنهما قد يحتاجانه في أمر ضروري.

2. بعضهم قد يُقدّم البرامج العلمية على مواعيد والديه، ولا شك أن هذا خطأ.

3. بعضهم سيء الخُلُق مع والديه فتجده رافعاً صوته، قاسي القلب، وهذا بلا ريب تناقض كبير، إذ كيف تقرأ النصوص في التأكيد على بر الوالدين ثم أنت تخالفها ؟

4. بعضهم مقصّر في دعوة والدية إلى الخير .

5. بعضهم يحترم العلماء والمشايخ احتراماً كبيراً وهذا (مطلوب) ولكن لماذا لا تحترم والديك كما تحترم العلماء؟

6. بعض الطلاب ينفق أمواله في الأمور العلمية كشراء الكتب وغيرها، لكن والديه في حاجة شديدة إلى المال، والواجب أن يكون الطالب عنده توازن في هذا الأمر، فلا ينسى والديه وأيضاً لا يترك العلم.

7. بعضهم يحرص على الدروس والمحاضرات حرصاً شديداً، ولكنه يهمل دراسته واختباراته ولا شك أن الوالدين يريدان من الابن الحرص على دراسته لكي ينجح ويتخرج من دراسته، فلا بد للطالب أن يحرص على دراسته لكي يتفوق فيها، ولكي لا يغضب والديه بسبب تقصيره في دراسته.

8. بعض طلاب العلم قد يهمل في حقوق البيت ويترتب على ذلك أن والديه يغضبان عليه وقد تسمع من بعض الآباء (الدعاء على ولده) مع أن ولده (ظاهره الاستقامة بل قد يكون طالب علم) وهذا مما يحزن القلب.

فيا أيها الطلاب الله الله في بر الوالدين وهكذا كان السلف.
 

عدد الزوار 10993
 
روابط ذات صلة
الاسم : رمضان الشاعري
الدولة : مصر
  
بعضهم سيء الخُلُق مع والديه فتجده رافعاً صوته ، قاسي القلب ، وهذا بلا ريب تناقض كبير ، إذ كيف تقرأ النصوص في التأكيد على بر الوالدين ثم أنت تخالفها فالله المستعان .