الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى طلبة العلم طالب العلم وثقافة الواقع
 طالب العلم وثقافة الواقع
10 شعبان 1429هـ

إن الواقع المعاصر يمر ببعض الأزمات والتغيرات ولا بد لطالب العلم أن يكون على اطلاع فيما يجري في واقعه.

والناس في هذا الأمر على طرفين ووسط.

فأما الطرف الأول: فهو الذي يبتعد عن الواقع ويعتزل الناس ببدنه أو بقلبه، فهو مشغول بالعلم وحفظه والنظر في الكتب ومجالسة العلماء، ولكنه لا يدري ماذا يجري في العالم الإسلامي ولا يعلم ماذا يحدث في واقع الناس، ولا يعرف مشاكل الناس وهمومهم، ولا شك أن هذا النوع من طلبة العلم هم على خطأ.

وأما الطرف الثاني: فهو ذلك الحريص على العلم ولكنه بدأ ينظر في القنوات الفضائية والمجلات الدورية، والجرائد اليومية، والمواقع الإخبارية , بحجة الاهتمام بالواقع ولكنه بدأ يفرط بالعناية بطلب العلم وأصابه الفتور فيه، فأصبح يتثاقل قراءة الكتب وقد كان من عشاقها، وأصبح لا يحضر مجالس العلم إلا قليلا بل وأصبح مدمنا للقنوات الإخبارية، وإذا عاتبته في ذلك قال لك: لا بد من معرفة الواقع وهذا النوع من الطلاب على خطأ أيضاً.

وأما النوع الثالث وهو خيرهم والوسط بينهم، فهو الذي أخذ بالتوازن بين العناية بطلب العلم وبين العناية بفقه الواقع فهو جاد وصادق في طلب العلم ويضرب به المثل في علو الهمة في طلب العلم وهو أيضاً ممن يعتني بفقه الواقع والنظر في أحوال الناس وأخبار المسلمين.

وهذا ما نريد الوصول إليه فالحذر الحذر يا طالب العلم من طرفي الأمور.
 

عدد الزوار 5523
 
روابط ذات صلة
الاسم : الرمز ف16
الدولة : لا يوجد
  
اسال الله ان يجعل ماتفعله في موازين حساناتك امين..امين
 
الاسم : تقى الدين أبو عبد الرحمن
الدولة : لا يوجد
  
جزاكم الله خيرا عن هذا التوضيح الذى جاء فى وقته بالنسبه لى انا

وصديق وملازم لى انا وهو فى طريق طلب العلم ، حيث كان يرفض

اسلوب التعرف على ماسميته بالواقع واهتمامات الناس وهمومهم ،
فكان دائما يذكر لى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( من حسن اسلام المرء ترك مالا يعنيه )
وكان ردى ان طلبة العلم ، والدعاة الى الله ، عليهم الاهتمام بأحوال الناس ، حتى يتسنى لهم تحديد مواطن الداء لوصف العلاج المناسب ، بما هو من الكتاب والسنه الصحيحه، لبيان ان الدين ليس منعزل عن الحياه وليس خاص بجموعه عن آخرين وليس العلاج خاص بفئه عن أخرى ، فكل من رزق الدليل، والفهم الصحيح
فهو أهل لذلك . ( الأمر يطول اسأل الله أن اكون أوصلت مرادى من ذلك التعقيب ) والسلام عليكم.
 
الاسم : عبد المقصود محمد حجازى
الدولة : مصر
  
العلم أمانة لمن يعلمه أمام الله وليس للإرتزاق فقط فتعليمه للصغار فرض كالقرآن الكريم فحفظه له ثواب حفظه وثواب تعليمه للغير
 
الاسم : ابو خالد المسلمي
الدولة : لا يوجد
  
السلام عليكم

جزيتم خيرا اخي على النصائح والنظره المبصره حقيقة

اسأل الله ان يفتح عليكم ابواب الخير

اخوكم
 
الاسم : فاطمه
الدولة : لا يوجد
  
جزاك الله خيراًعلى هذه الكلمة الطيبة ونرجو ا ان ينفع الله بكم الامه