رسائل من أب إلى ابنه
  قبل أن تطلقني
  10 همسات إلى مؤذن
  أسئلة لمن يريد الطلاق
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة التربية والتزكيةنِعم الأدب للصغير
 نِعم الأدب للصغير
10 شعبان 1429هـ

 

حرض بنيك على الآداب في الصغر   كيما تقـــــــر بهــــــم عينـــاك فـــــي الكبـــــر

إنـــــما مثـــــل الآداب تـــجمــــعهـــــا          في عنفوان الصبا كالنقش في الحجر

نعم والل ه، إن تربية الأبناء أمُّ القضايا، وعمدة الوصايا؛ لأن الابن ثمرة فؤادك، وقطعة منك، وهو الذي سينقل تاريخك وعملك وأدبك وعلمك.

فيا فوز من اعتنى بأبنائه وهم صغار، فوضع لهم قواعد التربية، وسعى لإصلاحهم وتأديبهم وتزكيتهم لكي ينشئوا على أكمل الأخلاق وأرفع الصفات.

والعمدة ، تربيتهم في الصغر؛ لأنه الأساس والبناء.

والنتيجة ، صلاحهم وهدايتهم في المستقبل.

والأدب زرعك وأنت الذي سيحصده.

 

عدد الزوار 5906
 
روابط ذات صلة