من ثمرات الحسنات يوم القيامة
  الفوائد العشرة ( 12 )
  حتى لايقع الطلاق ، خطاب للزوجة
  الجزء ( 11 ) المجموعة ( 4 )
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام إلى الزوجين إليك يا زوجي ظروفي والصديق
 ظروفي والصديق
11 شعبان 1429هـ

 

زوجـي ، إن من دواعي سروري قيامي بخدمتك وخاصة عندما يأتيك صديقٌ عزيز أو ضيفٌ عابر وهذا شيءٌ أفتخرُ به.

ولكني أراك في أحيان قليلة لا تبالي بصحتي عندما يقدم عليك الضيوف فقد أكون مُتعبة أو قد أكون في أيام التي لا أُصلي فيها وتعلم أنها أيام حرجة من الناحية الصحية للمرأة ولكن لماذا لا تنظر لضعفي و مرضي وتقدر ذلك؟.

هي سبعة أيام تقريباً في كل شهر أرجو منك المراعاة في ذلك .

وأيضاً ألاحظ كثرة الضيوف الذين يدخلون عليك وأنا لا أعترض لكني امرأة من جنس البشر يُصيبني الملل والضجر عندما يكثرُ علي مثل ذلك ، فهل من الممكن أن تُقلل من هؤلاء الضيوف لأجلي ؟.

نعم لأجل زوجتك التي هي أغلى ما تملك كما اعترفت لي بذلك أكثر من مرة .

ثم هل تسمحُ لي بإبداء سؤال طالما كنتُ أُحِبُ أن أسألك: في أي شيء تُحِبُ أن تقضي وقتك مع صديقك ؟

هل تقضيه معه في أمرِ يُحِبُهُ اللهُ تعالى ورسوله ؟ أم أنك تقضيه في أُمور محرمة ؟.

إن الصديقَ يؤثر كثيراً على المرء، وللأسف فإني لا أراك قد تغيرت إلى الأفضل بل أراك في انحدار وتراجُع ، لا عجب فالمرء على دين خليله.

 

عدد الزوار 5120
 
روابط ذات صلة