فوائد من كتاب " تعظيم النص...
  رويداً بالسكين يا إبراهيم
  الشعور بالتحدي - منهجاً -
  طالب العلم بين الإنترنت والكتاب
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة الموسميات المشرف ورمضان وبدأت العشر وبدأ السباق
 وبدأت العشر وبدأ السباق
11 شعبان 1429هـ

 

نعم لقد بدأت العشر الأواخر من رمضان لكي تحكي لنا قصة " قرب الوداع " لهذا الشهر الكريم ولكي تحكي لنا "ليلة القدر" لعل النفوس أن تنافس ولكي تروي لنا "حلاوة الاعتكاف" فأين المتنافسون ؟.

لقد بدأت العشر وبدأ السباق، وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد فيها ما لا يجتهد في غيرها، وهو القدوة في علو الهمة فأين المقتدون المهتدون ؟

إن ليالي العشر قد آذنت بالرحيل ولسان حالها: " أدركني فإنما أنا ساعات " وقد لا تدركني في أعوام قادمة.

إنها ليالي العابدين ، وقرة عيون القانتين ، وملتقى الخاشعين ، ومحط المخبتين ومأوى الصابرين.

فيها يحلو الدعاء ويكثر البكاء.

إنها ليال معدودة وساعات محدودة، فيا حرمان من لم يذق فيها لذة المناجاة.. ويا خسارة من لم يضع جبهته لله ساجداً فيها.

إنها ليال يسيرة.. والعاقل يبادر الدقائق فيها لعله يفوز بالدرجات العلى في الجنان.. " وإنها ليست بجنة بل جنان " .

فيا نائماً متى تستيقظ ؟ ويا غافلاً متى تنتبه؟.

ويا مجتهداً اعلم أنك بحاجة إلى مزيد اجتهاد، ولا أظنك تجهل هذه الآية ( وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ ) .

فماذا سيرى الله منك في هذه العشر؟

 

عدد الزوار 9002
 
روابط ذات صلة
الاسم : أمنية
الدولة : بلد الاحلام
  
يا له من دين..
ويالها من ليالٍ مباركة .. حركة قلوب العابدين والمذنبين .. انها ليالي فاضة فيها دموع المذنبين تطلب من الله العفو والغفران .. والعتق من النيران ورضى الرحمن .. وبدأ رمضان يحزم أمتعته ..ويستعد للرحيل .. وبدأت ساعة الوداع تدق عقاربها وتدق معها قلوب المؤمنين .. وبدأ الكل يتسائل ماذا أردكنا من رمضان ؟؟ وماذا أضعنا منه ؟؟
وماذا زرعنا ؟؟ وماذا سنحصد ؟؟
جعلكم الله من زارعين الخير