الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى الدعاة الاستسلام لمبدأ القدرات
 الاستسلام لمبدأ القدرات
9 جمادى الآخرة 1431هـ

كنت مع صاحب لي فسألته : لم لا تكتب في المواقع الإسلامية ؟

فقال: لم يُفتح لي في هذا الباب.

قلت: ومن أقنعك بهذا ؟ فقال: أنا أعرف نفسي.

وبعد يوم من اللقاء تفاجأت بأنه قدَّم بحثاً في كلية الشريعة ، فتعجبت أنه لم يعتذر عن كتابة البحث لأنه لم يفتح له كما في سؤالي له.

بكل صراحة : إننا قد ننجح في مخادعة أنفسنا ونعتذر لكسلها بحجج واهية، فتأمل أن صاحبي هنا اعتذر عن الاحتساب في الكتابة في المواقع , ولكنه لم يعتذر عن البحث الجامعي لأجل الدرجات ، فيا ترى لم هذا التناقض؟!.

إننا قد نعتذر عن أبواب كثيرة من الخير بحجة " أنا لم يفتح لي " أو " أنا أعرف نفسي " ويقول هؤلاء بأن الناس قدرات وطاقات وليسوا على منزلة واحدة.

وأنا مصدق في الغالب بصحة " تفاوت القدرات " .

ولكني أجزم أننا نستطيع أن نكتشف مالدينا من قدرات خفية إذا صدقنا مع الله وكان هدفنا واضحاً وعالياً .

 

عدد الزوار 4327
 
روابط ذات صلة