الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى طلبة العلم مفهوم رعاية الوقت
 مفهوم رعاية الوقت
21 شعبان 1431هـ

يتحدث الكثير من العلماء عن حفظ الوقت ويسردون الأدلة والأقوال التي تعتني بهذا الجانب، وهذا شيء نحتاجه جميعنا.

ولكن الذي يؤسف له أن بعض طلاب العلم يقْصرون " حفظ الوقت " إلى الجانب العلمي فقط، ويغفلون عن عبادات أخرى قد تكون أوجب من طلب العلم بحجة المحافظة على الوقت، وتأمل معي:

1- التقصير في خدمة الوالدين وقضاء حوائجهما بحجة الانهماك في القراءة أو البحث.

2- التفريط في صلة الرحم بحجة طلب العلم والارتباط بالدروس والدورات العلمية.

3- السهر على طلب العلم والتفريط في العمل الوظيفي أو الدراسة بزعم أن بعض السلف كان يسهر في العلم.

4- التهوين من شأن البرامج الدعوية ولمز بعض الدعاة أو الوعاظ بتهمة إضاعة الوقت مع عامة الناس أو البرامج غير الجادة " في نظره " .

5- قد يتأخر بعض طلاب العلم عن الصلاة بسبب الانهماك في بحث علمي مركز ويقول صاحبنا: " طلب العلم أفضل من صلاة النافلة " فلماذا أبكر للصلاة ؟ بل سأحضر عند تكبيرة الإحرام، وكل هذا من " فنون إدارة الوقت " عند هذا.

6- التفريط في قراءة القرآن وتدبره بسبب جرد المطولات وتحقيق الأحاديث.

والأمثلة كثيرة التي تدل على وجود الخلل في مفهوم المحافظة على الوقت عند بعض طلاب العلم.

ولأجل التوضيح أقول:
1- إن حفظ الوقت هو أن لا يضيع في أمر غير نافع من لهو أو نوم زائد أو كلام غير مهم أو نحو ذلك من مضيعات الأوقات.

2- حفظ الوقت هو: القيام في الوقت بما يطرأ في ذلك الوقت من عمل صالح , ففي وقت الوجود مع الأسرة يكون حفظ الوقت في الجلوس معهم وتربيتهم ومداعبتهم , وعند حضور الصلاة يكون حفظ الوقت في التبكير لها والتسابق إليها، وعند وجود البرامج العلمية يكون بالقراءة والاطلاع وحضور الدروس، وعند نزول الضيف بك يكون حفظ الوقت بتأدية حق الضيف.

وهكذا نراعي في الوقت ما يستحقه من العبادات التي تناسبه وتلائمه.

 

عدد الزوار 6238
 
روابط ذات صلة