الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى الدعاة دعاة ولكن من الجن
 دعاة ولكن من الجن
21 ذو الحجة 1431هـ

 

كنتُ أقرأ في آخر سورة الأحقاف , فتوقفت طويلاً عند قوله تعالى: ( وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ )[الأحقاف:30]

لقد زاد عجبي , من هذا الموقف من الجن , فتأمل :

لقد حضروا للاستماع فاستمعوا للقران ولمرة واحدة , ولكن بعد هذا الاستماع انطلقوا دعاة إلى قومهم وانظر في لفظ الآية : ( فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ )[الأحقاف:29] .

إنها ألفاظ تدل على الانطلاق بقوة وبهمة وإرادة عالية , إن فيها معاني الحرص والشفقة على الآخرين والغافلين: ( إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ )[الأحقاف:29] .

لقد توجهوا إلى قومهم وعشيرتهم , وحملوا همّ الإنذار والدعوة لهم , هذا كله لم يكن إلا بعد الاستماع لمرة واحدة للقران .

فلا إله إلا الله , ما أعجب حال الجن , وما أعجب حالنا نحن الإنس , تجد فينا من يحفظ القرآن , بل منا من يجيد القراءات ولديه إجازات في الحفظ , ولكنه لم ينذر قومه وليس لديه الهمة في الدعوة إلى الله تعالى.

يا حسرتاه على من فاز بشهادة الماجستير والدكتوراة ولكنه في دعوة قومه وأمته متأخر في آخر الصف.

إن نفراً من الجن استمعوا لآيات القرآن فتحركت الهمم ، وشعروا أن القرآن نور، لا بد أن يصل لمن هو في الظلمات.

إن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأمرهم بأن يدعو قومهم كما في ظاهر الآيات ، ولكنه الإيمان الذي يبعث في كل من استمع له أن ينطلق ليخرج الآخرين من الظلمات إلى النور.

 

عدد الزوار 6110
 
روابط ذات صلة
الاسم : شاهنده
الدولة : مصر
  
موضوع جميل جزاكم الله خيراوجعله فى ميزان حسناتكم