لا بد من المصارحة
  فوائد من كتاب القواعد الفقهية...
  من فنون الصداقة
  الداعية وانشراح الصدر
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة التربية والتزكيةالسقوط أو الصعود
 السقوط أو الصعود
15 محرم 1432هـ

 

إن إشارتي هذه لمن اختار طريق الاستقامة، ورضي بالتدين منهجًا وسبيلاً، حذارِ من السقوط بعد السير؛ فإن السقوط بقدر قدر الواقع.

إن لزوم الطريق لا يكفينا، بل إن رغبتنا هي " الصعود " في المنازل.

إن من المتقرر ورود البلاء للتمحيص ، وفي كتاب ربنا تواترت النصوص.. ومنها:

- ( وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ) .

- ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ المُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ) .

ولقد جرت قصص كثيرة في مجتمعنا عن رموز كانوا في العلو، ولكن السقوط كان النهاية ، ولا أعني بالسقوط الانحراف الظاهري في المرأى. لا.

ولكني أخبرك بسقوط المبادئ والقيم والمناهج التي كان أولئك يدافعون عنها، ويناضلون عن حماها.

إن القُرب من الفتن وأعظمها الدنيا هو أمارة السقوط ودليله ؛ لأن النفس تواقة وأمَّارة، ومن يأمن كيدها ؟

إن التاريخ لا يسامح أحدًا، وسيكتب جريرته وجريمته ؛ فهل من منتبه لهذا التاريخ ؟

إن التاريخ ذو عبر لمن اعتبر، وإن كان تاريخنا صُدم ببعض من سقط ؛ فلقد شَرُف بمن صعد ، من ثلة من حماة الدين ونقلة العلم ، وحراس الشريعة ممن انتصب قائمًا ليدافع عن كل شبهة وحادثة تمس جوهر الإسلام.

نعم.. لقد صعدت أسماء ، وارتفعت فوق السماء؛ لأنها انتسبت لحزب الدفاع : ( فَإِنَّ حِزْبَ اللهِ هُمُ الْغَالِبُونَ ) .

فيا من يشاهد.. قفْ.. وابحث عن مكان لتصعد من خلاله ، فإن وجدت فتمسك به ، وحذارِ من السقوط.

وتأمل ( فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ) .

 

 

عدد الزوار 5021
 
روابط ذات صلة
الاسم : محبكم محمد
الدولة : تبوك
  
عسى ربي يجمعنا بكم في الدنيا على خير عمل وفي الاخرةالفردوس ياهلهاان شاءالله... لي منكم خمس سنين تقريبآ بعد نقلي من تبوك وكنتم سلوتي في غربتي وشدتم ازري بدروسكم القيمة فيعلم الله انني استفدت منها الشي الكثير ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله ولله الفضل كلةوانا لازلت انتفع بعلمك (رفع الله درجاتكم في الدارين)س/