الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى طلبة العلم طالب العلم بين الأخذ والعطاء
 طالب العلم بين الأخذ والعطاء
15 ربيع الآخر 1432هـ

إن من أجمل الصفات لدى طالب العلم " التوازن بين الأخذ والعطاء " .

والمراد: أن يتصف بصفة التلقي للعلم والاجتهاد فيه، وصفة نفع الناس وتعليمهم للعلم.

والناظر في بعض طلاب العلم يرى أن منهم طائفة عشقت العلم وأدمنت المطالعة والمراجعة، والمذاكرة والرحلة وهذا مما يمدح به الطالب، ولكن منهم من اعتزل الناس وأعرض عن نفعهم وتعليمهم، سواء بحجة الفتن أو التواضع أو عدم الشهرة أو بغيرها من " الحيل النفسية " المخالفة لنصوص الكتاب والسنة.

ومن طلاب العلم من نزل للناس وبدأ بالتعليم والتوجيه فأقام الدروس والحلقات العلمية، وملأ وقته بنفع الآخرين ولكنه غفل عن نفسه، وأنه بحاجة إلى وقت كاف للتعلم والازدياد من العلم والبحث والمطالعة.

فإذا بك تراه بعد زمن يسير قد نسي كثيراً من العلم وأصبح يتحدث بالظن، ويكثر من عبارات " أظن، أتوقع، أذكر، ربما، تحتاج بحث " .

وهذه العبارات دليل عدم الرسوخ والثبات في العلم، ويترتب عليه: ضعف العلم وقلة التأصيل، وندرة الاستدلال وغياب الاستنباط.

والواجب: التوازن بين التعلم والتعليم، ووضع خطط مناسبة تهدف إلى تربية الطالب تربية متوازنة لكي يستفيد ويفيد، ويسير على نهج واضح، ويصعد في مدارج العلم والتعليم وهذه من مهام العلماء ومن كان في منصب التوجيه.

وختاماً: لا بد أن نفقه المراحل التي يسير عليها طالب العلم ونتحفه بالإشارات على هذا الطريق ليسير على أحسن طريق والتوفيق بيد الله العلي الكبير.
 

عدد الزوار 6173
 
روابط ذات صلة
الاسم : ابو ريتاج
الدولة : مكة المكرمة
  
جزاك الله خير ...

نحبك في الله يا شيخ سلطان
 
الاسم : عبدالمجيد
الدولة : الرياض
  
يشهد الله على محبتك فيه ياشيخ سلطان ولاتحرمنا من مقالاتك الجميلة ونصائحك المفيدة .