وفي داخل الكهف رحمة
  أكثر من 30 فائدة في العقيدة...
  في واقعنا تعصب للأشياخ
  زاد الإيمان
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة تغريداتهمسات تويتر - 5
 همسات تويتر- 13
12 ربيع الآخر 1433هـ

- التفكير في حالك المادي بعد خمس سنوات من الآن سيضع لك رؤية استراتيجية في الإدارة المالية لك .

- السعي لنشر ثقافة الأمن من أثر الشبهات والشهوات يحتاجه الكثير؛ لأن الغالب تخصيص الأمن بالأمن من الإرهاب والقتل فقط .

- قبل زمن نسمع الالتفاف حول العلماء؛ لأن العلماء كانوا مع العامة والدروس مفتوحة, والآن كيف يكون الالتفاف ؟

- والديك بحاجة إلى ابتسامتك ودوام زيارتك، اصطحب معك هدية، لا تقل : هم ليسوا بحاجة لها ، هم بشر والهدية تصنع الحب .

- ترتيب المواعيد مطلب من مطالب الناجحين، قبل أن توافق على موعد ما تأكد من خلو الوقت من المواعيد الأخرى .

- محبة الشهرة آفة كبيرة, وأيضاً الزهد في المناصب على الإطلاق لا يصح حتى لا يترأس علينا الغوغاء والمفسدين , والتوازن يسير .

- القلم لا يصح أن يبقى وحيداً يجب أن ترحمه وتأخذه إلى يدك وورقتك لتضيء الحياة .

- ستجد بعض السفهاء يصفونك بالغرور؛ لأنهم لم يعرفوا أثر الاعتزاز بالمنهج، فلا تصغِ لهم، واحفظ سمعك لتسلم الروح.

- للداعية : أعداؤك يعملون، ويألمون، ويرحلون، ويخططون، وعند اليقين بصحة العداء؛ ستكون المجاهدة.

- رسالة للصادقين: صوت كلمتك يصل للقلوب؛ لأن قلبك هو لسانك، ولهذا جرى التأثير.

- أيتها الزوجة : هل لديك خلق المبادلة لزوجك, فكم من هدية وضعها بين يديك, فلم لا تأت أنت له بهدية؟ وكم من مرة وقف مع والديك, فلم لا تبادليه الموقف نفسه, وتراعي شأن والدته العجوز؟ عجباً لك .

- في المنزل هل سيبدأ الزوج بالكلمة الطيبة والهدية المناسبة والتعاون الفعال مع زوجته وأسرته أم لعله يرى أنه في غنى عن الابتداء؛ لأنه رجل , والزوجة هي الخادمة التي تسكن عنده ؟.

- المبادلة هي: مقابلة من أحسن إليك بنفس العمل أو أحسن منه سواءً كان ذلك الإحسان منه في سلوك أو مال أو قول أو غير ذلك من صور التعامل .

- مع النمو العمراني والاقتصادي والمالي المتزايد في عالمنا اليوم ما أحوجنا إلى النمو الأخلاقي والسلوكي , ويأتي خلق المبادرة والمبادلة في مقدمة الأخلاق الراقية والعالية التي باتت غريبة في مجتمعات المسلمين .

- حينما نبرز الأموال التي تصرف للاعبين " الملايين " في حين أن هناك حوالي مليون عاطل, لا شك أن هذا إجرام في المشاعر .

- هل تتواصل مع الشيخ الذي رباك واعتنى بك وكانت توجيهاته طريقك للنجاح, أم أنك لما كبرت في منصبك ودراستك أصبحت تأنف من قولك له : يا شيخي .

- البعض يحب أن يقترب من كل مشهور، وهل الشهرة دليل الرسوخ في العلم والتقوى، الزم العلماء الربانيين تسعد، خالط المتميزين تنجح .

- قد يصعب علينا حمل أطنان من الحديد, ولكنه قد يكون سهل علينا حمل مئات الأطنان من الحسد والحقد، اللهم طهر قلوبنا من الحسد .

- المناسبات العائلية تحيط بها أزمة " العين والحسد " حيث المظاهر والتنافس عليها في مجتمع النساء والصغار. وصية : حصن أسرتك قبل المناسبات .

- المعارض الدعوية لابد أن ندخل عليها " الجودة والاتقان " .

- ومضة : أعطني فريق عمل ناجح وسأعطيك برنامج متميز .

- تقريب المسائل العلمية لعامة الناس هدف جميل, خاصة في زمننا الذي غلب الفراغ والجهل على بعض أفراده.

- بعض الفضلاء من طلاب العلم بعيد عن صناعة التقنية ومواكبتها بحجة الانشغال , وماعلم بأنها تسهل له كثير من الجهد في نصرة الدين .

- يجب أن يحرص الداعية المتميز على تخصيص موظف خاص له, ليخدمه في شؤنه ويسعى لنشر تراثه، فإن عجز كل واحد فليجتمع مجموعة على موظف واحد .

- تواصل الثناء من الناس دليل واضح على قبول الشخص عند ربه وفي الحديث: ( ثم يوضع له القبول في الأرض ) .

- كل ناجح في الحياة لابد أن يكون قد نزلت به لحظات احترق فيها بقوة ثم انطلق، الاحتراق هو بداية الانطلاق، المتجمدون لا يعرفهم التاريخ .

- الشهرة لعبت بقلوب بعض الرموز, وتنازل عن بعض مظهره , وبعض مبادئه , وكأن تأليف قلوب مريديه هدف مهم ليحقق المقاصد الخفية .

- لا تكن ممن يحرص في طريق الدعوة على كثرة الأتباع , بل يجب أن تحرص على سلامة المنهج وصفاء النية والرغبة في الآخرة .

- بعض الرموز قد يعتني بزيادة عدد متابعيه , وينافس في ذلك , وكأن كثرة الأتباع هدف مقصود دعوي كبير . علماً أن بعض الأنبياء لم يتبعه أحد .

- العناية برائحتك قبل أن تخالط الآخرين من الذوقيات الجميلة .

- جلسات بعضنا هي في أحاديث الدنيا فقط , ولكننا لو خلطنا الدين بالدنيا لكان خيراً لنا ولغيرنا .

- بعض الدعاة لو خصصوا أوقات في كل أسبوع في بيوتهم " جلسة للدعوة " لحصل من ذلك خيراً كثيراً ولكن للأسف قليل من الدعاة من يدرك أبعاد ذلك .

- أقترح أن يخصص بعض الدعاة موسماً كل عام ليسافروا على شكل مجموعات لبعض البلاد ويوثقوا ذلك بالتصوير الثابت والفيديو ويبثوه في القنوات .

- الزيارات الدعوية للبلاد الأخرى فيها فوائد كثيرة ونشر لهمومك الدعوية والثقافية واطلاع على حال المسلمين ومعرفة أوضاعهم .

- أوقات فراغنا هي أوقات نجاحنا حينما نتقن استغلالها .

- قل في سجودك: يارب مهما أصابني من بلاء فاعلم يارب أني أحبك .

- حينما نجد الاحترام والتقدير في حياتنا فإن هذا يضمن لنا حياة سعيدة ومطمئنة، ولكن حينما نجد الإهمال وإضاعة الحقوق , فلا تسأل عن الهموم .

- وصية محب : لا تكتم أحزانك بل استخدم أسلوب " المصارحة " فإن كان المدير فكن صريحاً معه, وإن كانت زوجة فصارحها, لأن الكتمان يجلب لك الضغوط .

- قلم التاريخ بدأ يكتب سيرتك , والورق هو الساعات , والحبر هو الأعمال والإنجازات , والقراء هم البشر , فهيا يا أيها القلم سأريك ماذا سأصنع ؟

- حينما نختلف في الآراء فهل يعني أني أفضل منك أو أنك أفضل مني ؟ أرجو أن تتسع صدورنا على أن يقبل بعضنا بعضاً ويعانق بعضنا بعضاً وإن اختلفنا .

- ما أجمل أن تقول في سجودك : يارب كما اقتربت منك في سجودي , فلتقترب مني عنايتك ورحمتك يا رب.

- حينما تنصت لاستشارة امرأة وترى في حروفها مآسي ظلم الزوج , فتأكد أن حروفك ستصنع مستقبلها , فاتق الله فيما تقول .

- لا تظن أن أسرتك تحتاج فقط لوجودك معهم , بل هم بحاجة لذلك , ولوجدوك عاطفياً مبتسماً رحيماً .

- كما أنك لك عقل ويدلك عقلك لوجهات نظر تعتقد صحتها , فكذلك الناس , فتمهل في نقدك لما تسمع وترى , وكن حكيماً في نقدك ليناً متوازناً .

- بعضنا يتنازل عن طموحاته بسبب تراكم أشغال الأسرة , وهذا سيندم ولو بعد حين, وقد يتخذ قراراتك غير مناسبة لاحقاً, كما أن لأسرتك حياة فلك حياة .

- ألا تكبر زوجتك لديك إذا قالت لك : اشتر هدية لوالدتك؟ فكيف إذا كانت هي التي تهديها ؟.

- قد تكون زوجتك ذكية في تربيتك على عقوق والديك وقطيعة رحمك , فكن ذكياً في إدراك كيد النساء .

- بعض الدعاة يتابعه الكثيرين بينما هو لا يتابع أحد أبداً , أليس في هذا استكبار عن التلقي واحتقار خفي للآخرين ؟

- سوق الكتاب بدأ في العد التنازلي بسبب سرعة التقنية والأجهزة الذكية , والتوازن مطلوب .

- كتابة البحوث لدى طلاب الجامعات تفتقر لأسس مهمة في التدوين , ومن الملاحظ النسخ واللصق وغياب شخصية الباحث والاكتفاء بالنقول .

عدد الزوار 4206
 
روابط ذات صلة