من تقريرات السلف في ذم البدعة...
  المُساعدة
  خلق المسلم عند المصائب والأمراض
  من إبداع الخواطر والكلام
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثالفوائد العشرةالفوائد العشرة - 22
 الفوائد العشرة - 22
3 محرم 1434هـ

1- من أدلة جواز طلب الولاية والرئاسة (( اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ )) [ يوسف: 55 ] . حديث عثمان بن العاص: ( يا رسول الله اجعلني إمام قومي.. ) . أبو داود ( 531 ) .
قاله شيخنا عبد العزيز الراجحي. الإفهام ( 1/108 ) .

2- التلقيح الاصطناعي : أخذْ منيّ الرجل وحقنه في رحم المرأة .
شروط الجواز :
1- أن يكون بين الزوجين أثناء قيام الرابطة الزوجية، فلا يجوز في طلاق أو بعد وفاة الزوج .
2- يمنع الاحتفاظ بالمني، كما في بنوك المني .
3- أن تتم العملية بوجود الزوج نفسه . " ندوة الإنجاب في ضوء الإسلام " 983م.  الموسوعة الطبية الفقهية ( ص: 380 ) .

3- تحديد الحمل وتنظيمه :
- لا يجوز تحديد الحمل؛ لأن الشريعة حثت على الإنجاب ( تزوجوا الولود الودود.. ) .
- لأن فيه تقليل لعدد المسلمين .
- تنظيم الحمل وترتيبه لا بأس به سواء كان سببه: المرض أو إتاحة الفرصة لتربية الأولاد.. أو غير ذلك، وهذا مذهب جمهور العلماء المعاصرين .
الموسوعة الطبية ( ص: 382 ) .

4- أسباب رفع الحرج :
1- السفر .
2- الإكراه .
3- النسيان .
4- الجهل .
5- الخطأ .
6- المرض .
الموسوعة الطبية ( ص: 495 ) .

5- كراهية العزوبية :
قال ابن مسعود: لو لم يبق إلا عشرة أيام وأعلم أني أموت في آخرها يوماً لي فيهن طول النكاح لتزوجت مخافة الفتنة. أخرجه سعيد بن منصور في سننه ( 1/ 122 ) .
وقال معاذ في مرضه الذي مات فيه: زوجوني إني أكره أن ألقى الله عزباً. الأم للشافعي ( 4/ 32 ) .

6- اختبار الأطباء :
أول من أمر بامتحان الأطباء في تاريخنا الإسلامي هو الخليفة المقتدر ويذكر المؤرخ القفطي في حواد عام 319هـ أن مريضاً توفي بسبب خطأ أحد الأطباء في علاجه، فأمر الخليفة إبراهيم بن أحمد أن يمنع جميع الأطباء من ممارسة الصنعة إلا بعد أن يمتحنهم رئيس الأطباء سنان بن ثابت، وكان عددهم ( 800 ) طبيب خلال تلك السنة مما يدل على وفرة الأطباء في تاريخنا الإسلامي. الموسوعة الطبية ( ص: 417 ).

7- في صحيح البخاري أن النساء قلن لرسول الله ( غلبنا عليك الرجال ) فلم يقل لهن : احضرن الدرس مع الرجال محتشمات، بل (وعدهن يوما لقيهن فيه فوعظهن) وهذا دليل على البعد عن الاختلاط في التعليم , مع نقاء ذلك المجتمع .

8- في الخشوع: قال أبو الدرداء: من فقه المرء إقباله على حاجته حتى يقبل على صلاته وقلبه فارغ. صحيح البخاري ( 1/ 238 ) .

9 - قال صلى الله عليه وسلم: (لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم)، قال ابن القيم: وهذا يدل على فضل العلم والتعليم وشرف منزلة أهله بحيث إذا اهتدى رجل واحد بالعلم كان ذلك خيراً له من حمر النعم وهي خيرها وأشرفها عند أهلها، فما الظن بمن يهتدي به كل يوم طوائف من الناس. مفتاح (1/64).

10- قال ابن القيم: ( فالمكارم منوطة بالمكاره والسعادة لا يعبر إليها إلا على جسر التعب والمشقة، فلا تقطع مسافتها إلا في سفينة الجد والاجتهاد قال مسلم في صحيحه: قال يحيى بن أبي كثير: لا ينال العلم براحة الجسد، وقد قيل: من طلب الراحة ترك الراحة. مفتاح السعادة (1/112).

عدد الزوار 3947
 
روابط ذات صلة