فوائد من كتاب " نتاج الفكر في...
  عشرون همسة في التعامل مع الفتن
  إضاءة قلم
  من ثمرات الحسنات في الدنيا
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام منبر الجمعةومضات رمضانية - استقبال رمضان
 ومضات رمضانية - استقبال رمضان
4 رمضان 1434هـ
 
 
الحمد لله الذي اختار لنا مواسمَ الخيرات لنتزود فيها من الصالحات .
 
الحمد لله الذي جعل شهر رمضان شهر البركات والخيرات والقرآن " شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن ".
 
والصلاة والسلام على سيد الصائمين والقائمين نبينا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين .
 
أما بعد .
 
فافرحوا ياعباد الله واستبشروا بدخول شهر رمضان .
 
شهرٌ تفتح فيه أبوابُ الجنان وتُغلق فيه أبواب النيران وتُصفد فيه الشياطين .
 
شهرٌ اختاره الله ليكون موسماً من مواسم الإيمان فأنزلَ فيه آيات القران.
 
شهرٌ فيه الصيام والقيام ، فيه الخشوع والخضوع ، فيه يتسارعُ الناس لأبواب الإحسان .
 
شهر رمضان بوابةٌ لدخولِ الجنان .
 
شهرُ العتقِ من النيران كما في الحديث الصحيح " في كل ليلة لله عتقاء من النار ".
 
ياعبد الله .
 
احمد الله أن بلغك رمضان ليكون زادك إلى رضا الرحمن .
 
فكم من شخص اشتاقت نفسه لرمضان ولكن حال الموتُ بينه وبينه فكان القبرُ منزله .
 
ياعبدالله .
 
افرح برمضان ، وكن متميزاً فيه بالإقبال على الطاعات والإحسان وقراءة القرآن .
 
في رمضان جدد توبتك وعلاقتك بالرحمن واترك العصيان واحذر من نزغات الشيطان .
 
في رمضان اقطع علاقتك بقنوات الفسق والعصيان واترك مشاهدتها بكل عزم وجد .
 
في رمضان كن صاحب القلب الكبير الذي لايحمل الغل ولا الحسد .
 
في رمضان قل :
 
ياغافر الذنبِ العظيمِ وقابلاً للتوب       قلبٌ تائبٌ ناجاكا
أذنبتُ ياربي وآذتني ذنوبٌ             مالها من غافرٍ إلاكا
وبحثتُ عن سرِ السعادةِ جاهداً       فوجدتُ هذا السرَ في تقواكا 
 
ياعبدالله .
 
ابدأ من الآن وتعلم أحكام الصيامِ والقيام ، والحمد لله أن وسائلَ تحصيلِ العلومِ أصبحت سهلة ، عبر جوالك ، عبر القنوات الإسلامية ، عبر مواقع الانترنت الموثوقة ، ومن خلال حضور المحاضرات ، وعبر اللقاء بأهل العلم ، ومن خلال القراءة في الرسائل والكتب المتاحة .
 
إن من العجبِ أن تجدَ من يجهل أبسط مسائلِ الصيام مع قدرته على التعلم والتفقه في الدين .
 
 
معاشر الفضلاء .
 
إن الصيام من أحب الأعمال إلى الله فهو الركن الرابع من أركان الإسلام ، وقد أوجبه الله علينا وعلى الأمم السابقة فقال تعالى " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ".
 
ولقد تواترتِ النصوص ببيان فضله ومكانته :
 
- " من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه " متفق عليه . والمقصود بالمغفرة هنا لصغائر الذنوب .
 
وفي الحديث الصحيح :
- " إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ، وَمَرَدَةُ الجِنِّ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ، فَلَمْ يُفْتَح  مِنْهَا بَابٌ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الجَنَّةِ، فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ، وَيُنَادِي مُنَادٍ: يَا بَاغِيَ الخَيْرِ أَقْبِلْ، وَيَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ، وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ، وَذَلكَ كُلُّ لَيْلَةٍ " .
 
وفي الحديث الذي رواه البخاري  " من صام يوماً في سبيل الله باعد الله بينه وبين النار سبعين خريفاً " .
 
- وأخبر الرسول صلى الله عليه وسلم أن الله قال عن الصيام " كل عملَ ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ".
 
وفي الحديث الصحيح  : الصيامُ والقرآنُ يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه ،  ويقول القرآن منعته النوم بالليل فشفعني فيه فيشفعان ". رواه أحمد . 
 
واعلموا رحمكم الله أن فريضة الصيام كانت في السنة الثانية ، وقد صام الرسول صلى الله عليه وسلم تسع رمضانات .
 
والصومُ واجب على كل مسلمٍ بالغ عاقل قادر ، ويستحبُ تعويدُ الصغار عليه .
 
والمريض الذي لايقدر على الصيام يفطر ويقضي ، وأما من كان مرضهُ شديداً ولايستطيعُ القضاء فيفطر ويطعم عن كل يومٍ مسكين .
 
وصفة الإطعام أن يعد وجبةً مناسبة تكفي لمسكين أو لمساكين على قدر الأيام التي أفطرها .
 
وقد كان أنس رضي الله عنه يجمع ثلاثين مسكيناً في آخر الشهر ويجهز لهم طعاماً ليكون كفارةً للأيام التي أفطرها .
 
 
أيها الكرام .
 
في شهر رمضان مواسمَ كثيرة لزيادة الإيمان ، فحري بنا أن نتسابق إليها .
 
فهذه صلاةُ التراويح بابٌ عظيمٌ للقرب من الرحمن ، وفي الحديث المتفق عليه " من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ماتقدم من ذنبه ". 
 
فاحرص ياعبدالله على أن تصلي تلك الليالي لكي تتمتع بسماع كلام الرحمن ، واحذر الكسل والتسويف عن تلك الصلاة .
 
وجاهد نفسك على المداومةِ عليها ، واعلم أنها ليالي معدودة وتذهب كما ذهبت سنواتٌ من عمرك .
 
واعلموا رحمكم الله أنه يجوز للمرأة أن تصلي مع الناس في قيام رمضان ولكن بالضوابط الشرعية ، ولتحذر تلك الأخت الكريمة من العباءات ذات الزينة وكل مظاهر التبرج والسفور .
 
- ومن مزايا شهر رمضان أنه شهر القرآن " شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن ".
 
القرآنُ هو الهدايةُ والنور وهو الشفاءُ لمافي الصدور .
 
فما أجمل أن تعتكف على كتابِ الله تتلوه وتتدبر معانيه وتعيش بين ظلاله وتتجول في بساتينه " كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته ".
 
- ومن أعمال البر في رمضان : 
 
الصدقةُ والإحسان ، ولقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم أجودَ الناس وكان أجودُ مايكون في رمضان .
 
فاجتهد في باب الصدقة وساهم بما تستطيع في إطعام أسرة ، ورعاية فقير ، وكسوة محتاج ، ومايدريك لعل الله أن ينظر إليك في هذا الشهر برحمته ويوجب لك جنته والراحمون يرحمهم الرحمن .
 
 
- ومن أعمال الخير في رمضان " أداء العمرة ".
 
وفي الحديث الصحيح " عمرةٌ في رمضان تعدل حجة معي ". رواه البخاري .
 
فلاتفوت الفرصة عليك ، ورتب وقتك لأداء العمرة وتعلم صفة العمرة على المنهج الصحيح واحذر من البدع والمخالفات التي يقع فيها بعض المعتمرين .
 
 
معاشر الكرام .
 
اعلموا أن الصوم مدرسة وتربية ، فهو يربي النفس على التقوى وهذه أكبر غاية من الصيام كما قال تعالى "  لعلكم تتقون " ولذا تجد الصائم الصادق يحافظ على صلاته ويراقب سلوكه ويحذر من أي معصيةٍ يقع فيها .
 
والصيام يُذكِّر الغني بالفقير فهو حينما يجوعُ لساعات يتذكر ذلك المسكين الذي لايجد الطعام لسنوات ، ومن ثَمَّ يبادر ذلك الصائم للرحمة بالفقير وإطعامه .
 
والصيام له فائدة صحية من حيث التقليل من الطعام وإراحة الجهاز الهضمي وتنقية الجسم .
 
عباد الله .
 
اعلموا أن شهر رمضان هو شهرُ المواسمُ العظيمة .
ففيه أنزل القرآن ، وفيه كانت غزوةُ بدرٍ الكبرى ، وفيه كان فتح مكة .
فكيف نرى الكسل في حياة بعض الصائمين وحجتهم أنهم صائمون ؟
أين الجد والعمل والتنافس في استثمار كل دقيقة من هذا الشهر الكريم؟
 
 
معاشر الصائمين .
 
إن هناك حسراتٌ في رمضان .
 
فكم تتألم النفوس المؤمنة وتتقطع حسرة على ما تراه من بعض الشباب الذين اجتمعوا على اللهو وقتل الأوقات في ليالي رمضان الفاضلة .
 
كم من المحرمات تنتهك ، ومعاصي يُجاهَر بها في ليالي رمضان المباركة ، فيا خسارة المفرطين ويا ندامتهم يوم وقوفهم بين يدي رب العالمين .
 
فاجتهدوا ياشباب الإسلام في اغتنام أيام العمر ولياليه .
 
وياحسرتاه على من ينام عن الصلوات في رمضان بحجة السهر في لياليه ، كيف يقبل اللهُ صيامك وأنت لم تؤدي الصلاة في الوقت وفي المسجد .
 
ياحسرتاه على تلك المرأة التي جعلت من رمضان موسماً للتبرج والسفور والنزول للأسواق بلباس لايرضي الرحمن .
 
أما آن لتلك المرأة أن تتوب من تلك العباءات الفاتنة والألبسة المحرمة ؟
 
ياحسرتاه على من يجعل نهاره مع القرآن وليله مع القنوات المحرمة ، وهل استفاد هذا من مدرسة الصيام ؟
 
ألا تتعجبون من صائمٍ يحذر من نزول قطرةٍ إلى فمه في نهار رمضان ، ولكنه لايخشى من إثم النظرات التي يطلقها في صور النساء في القنوات .
 
اللهم بارك لنا في شهر رمضان واجعلنا فيه من الفائزين بالغفران والعتق من النيران .
 
 
.....
 
 
الحمد لله ..
 
معاشر المسلمين ، إليكم هذه الرسائل المتنوعة المتعلقة برمضان :
 
- أيها الأب ، اجعل رمضان موسماً للتغيير نحو الأفضل في علاقتك بأسرتك ، فكن قدوةً في أخلاقك ودينك واستقامتك .
امنح أسرتك محبتك وحنانك ورحمتك .
 
- أيها الزوج .
 
ليكن رمضان شهر التغيير لك مع زوجتك ، جدد حبك لها ، امسح خطايا الماضي .
 
تعاون معها في تريب وجبات الإفطار ، خذها معك لصلاة التراويح .
 
تشاركا في كفالة أسرة ، اذهبا لبيوت الفقراء وأعطوهم بعض الهدايا والأطعمة .
 
 
- يا إمام المسجد .
 
ابذل همتك في العناية بالمسجد ، وترتيب البرامج الدعوية والعلمية .
 
رتب مع الدعاة لزيارة مسجدك لإلقاء الكلمات .
 
اعتن برائحة المسجد ونظافته .
 
تعاون مع جماعةِ مسجدك ليكون مسجدكم هو أجمل مسجد " إنه بيت الله ".
 
يا إمام المسجد ، احرص على الحضور في وقت الإقامة ولاتتأخر ، واعلم أنه يصلي وراءك الكبير والمريض وذا الحاجة فكن رفيقاً بهم .
 
- أيها التاجر .
 
ما أجمل أن تخرج بعض مالك في هذا الشهر في تفطير صائم ، في شراء الماء للمساجد ، في صيانة بعض المساجد وخاصةً من ناحية التكييف ، في سداد دينٍ لمن وراء القضبان لعله يفطر مع أهله .
 
ليكن مالك طريقك للجنان ، لعل الرحمن أن يدخلك في واسع رحمته ، " وماتقدموا لأنفسكم من خيرٍ تجدوه عند الله ".
 
 
اللهم اجعلنا من الصائمين المقبولين ، اللهم اشرح صدورنا للعمل بالقرآن .
 
يارب توبةً من عندك تمحو به الخطايا والعصيان . 
 
اللهم ارزقنا حلاوة الصيام والقيام والقرآن ، اللهم اجعلنا في الشهر من عتقاءك من النيران . 
 
يارب رحماك بإخواننا المستضعفين في كل مكان .
 
ارحم ضعفهم واجبر كسرهم وفرج همهم . 
 
اللهم انصر من نصر الدين واخذل من عادى عبادك المؤمنين . 
 
اللهم وفق ولي أمرنا لماتحب وترضى وخذ بناصيته للبر والتقوى .
 
اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد .
 
 
عدد الزوار 6554
 
روابط ذات صلة