30 تغريدة في نعيم الجنة
  جريمة التاسعة صباحاً
  مسائل في علم الحديث
  اليوم هدية لك من الله ، صحح...
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة تغريدات50 تغريدة في المواعظ
 50 تغريدة في المواعظ
12 ذو القعدة 1434هـ

1. زيادة البلاء هو زيادة في التمحيص " حتى يمشي على الأرض وما عليه خطيئة " فأبشر يا أيها المبتلى .

2. حينما نكون على علاقة مع ربنا عز وجل في تعبد وخضوع وسجود ودموع , فإن هذا يكسبنا حلاوة ومتعة لا توازيها لذائذ الدنيا بأسرها .

3. التمحيص لما في قلبك أمر لا بد منه ولهذا جاء سنة الابتلاء ((وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ ))[آل عمران:154] والناجحون في البلاء هم قلة .

4. هناك أبواب كثيرة تدخل بها على الله , ولن تجد أجمل من باب الافتقار والانكسار .

5. بإذن الله تعالى ستكون أيامك القادمة أجمل وأحسن؛ أحسن الظن بربك .

6. حينما تتوالى صنوف المحن يجب أن لا نغفل عن آيات الفرج والأمل , ومنها ((سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا ))[الطلاق:7] , ((لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا ))[الطلاق:1] .

7. حينما ينزل البلاء ينظر الأولياء إلى اسم ( الحكيم ) الذي هو من أسماء الله تعالى , فيطمئنون، ثم يتجهون إلى اسم ( الرؤوف ) وعلى عتباته يبكون.

8. إن هناك أقوام لا يعلمون بأن أولياء الله يجدون متعتهم في شدة الابتلاء، والله إن في القلب شوقاً وحبا لهذا الرب مهما كانت أقداره مؤلمة .

9. لقد سطر التاريخ مواقف العلماء الصادقين والصابرين , فكانوا مثالا كبيرا في الصبر والثبات، وتاريخنا يريد أن يكتب القصص فهل سيجد النماذج ؟.

10. تواصل الثناء من الناس دليل واضح على قبول الشخص عند ربه وفي الحديث: ( ثم يوضع له القبول في الأرض ) .

11. ما أجمل أن تقول في سجودك : يا رب كما اقتربت منك في سجودي , فلتقترب مني عنايتك ورحمتك يا رب.

12. لقد ذاق الأنبياء مرارة البلايا، ولكن ما هي إلا أيام وينتقل الصابرون إلى جنات الخلود (( وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا ))[الإنسان:12] .

13. الله قريب من المظلوم ودعوته مستجابة ولو بعد حين , وإذا أقسم مالك الملك فالويل لك ( وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين ) .

14. مما رأيت : صاحب كرسي متحرك يسابق لصلاة الظهر.. راقبته بعد الصلاة فوجدته يبعد عن المسجد بنحو 500 متر .

15. يصعب علينا حمل الحديد ولكنه قد يكون سهل علينا حمل مئات الأطنان من الحسد والحقد. اللهم طهر قلوبنا من الحسد .

16. حينما يقوى الاتصال بالله تعالى تكون هناك كرامات ربانية , وليست الكرامة أمر مقصود يبحث عنه صاحب الإيمان , فأعظم الكرامة لزوم الاستقامة .

17. حلاوة الإيمان ولذة مناجاة الرحمن حقيقة يتذوقها من أدام القرب من الرحمن، فيا لذة السابقين المقربين، ويا خسارة المفرطين والغافلين .

18. هل تذكّر من يحرك بيديه ريموت القنوات أو المواقع المحرمة أن يديه ستشهد عليه يوم القيامة ؟ قال تعالى (( الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ ))[يس:65].

19. لي صديق مشلول , قال لي : متى آخر مرة تقابلنا ؟ قلت : من سنوات ؟ قال : كم مرة حركت يديك ورجليك ؟ قلت : كثير جدا . قال : أنا لم أحركها منذ عشرين سنة .

20. عبر " سجودك " مفتاح سعادتك فاذرف دموع الاعتراف وأخبر مولاك بأنك نادم وتائب وباحث عن السعادة وسوف تجد قرب الرب منك بعد اعترافك .

21. مما يجعلك تحب الحياة ارتباطك بكلام ربك، فاقرأ فيه لتستمتع بحلاوته ولكي تذوق طعم المناجاة وفي التنزيل ((أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ))[الرعد:28] .

22. في كتاب ربنا ( وربك يخلق ما يشاء ويختار ) فاعلم أنه يختار لجنانه أقوام , ثم يبتليهم بأمور ليتميز الصادق من غيره . لم يبتليك إلا لإنه يحبك.

23. يا رب :: إنما نحن بك، لولاك يا رب لما كتبنا ولا فهمنا . لولاك يا رب ما قمنا ولا جلسنا، لولاك يا رب ما اهتدينا ولا صلينا، يا رب كن معنا ولنا .

24. الله رؤوف بعباده , واستشعار هذا المعنى يجعلنا نبتسم عند ورود البلاء، يريد الله بكم اليسر .

25. الفتوحات الربانية ليست فقط في أمور الرزق والوظيفة , بل من أعظم الفتوحات : الفتوحات في أعمال القلوب وفهم النصوص والصبر على البلاء.

26. الابتلاء تلك الكلمة التي نسمعها كثيرا , ونقرأ عنها كثيرا , ولكن والله من الصعب أن نتأدب بآداب الأنبياء والأولياء حين نزول البلاء.

27. ملازمة التقوى في كل حال لها دور كبير في جلب الرزق والبركة فيه, وربنا يؤكد هذا بقوله: (( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ )) [ الطلاق: 2-3].

28. من الناس من تزيده الفتن والأزمات ارتباطاً بربه تعالى ومنهم من يتحول إلى المصحات النفسية .

29. في القرآن كنوز وفي داخله أسرار , إن كنت تريد أن تتذوقها فطالع كتاب ( في ظلال القرآن ) لأعجوبة الزمان وسيد الأدباء ( سيد قطب ) رحمه الله .

30. في دروس الحياة عبر , الكل يموت , ويبقى الحي الذي لا يموت.. ومضة : العمل الصالح يدخل معك في قبرك ليكون أنيسك .

31. ابدأ صباحك بدعاء ربك بأن يجعل هذا اليوم عامراً بالخيرات والبركات .

32. حينما تنزل بك الهموم والمصائب لا تغفل عن ركعتين تتصل فيها بمولاك .

33. أعظم السجون حينما يبقى قلبك أسيراً في العشق والحرام ، بعيداً عن نور العفاف والتقى .

34. في زحمة الانترنت قد نغيب عن مصدر السعادة ( القرآن ) .

35. تفويض الأمور إلى الله تعالى طريقة عظيمة في تفريج الكربات .

36. الانهماك في عالم التويتر والفيس بوك قد يلهينا عن النظر في الكتاب والسنة والتمتع بما فيها من أنوار الوحي .

37. الوقوع في الذنب فطري في بني البشر , ولكن مما يجب التربية عليه ( سرعة الرجوع للحق والهدى ) .

38. قد تجد عاملاً فقيراً في طريقك , فحاول أن تقف له وتعطيه ريالات وتبتسم له , وجرب , وسوف تشعر بسعادة غامرة , ولعله يدعو لك فيرحمك الرحمن .

39. كنت عند إشارة وبجانبي شاب رفع صوت الغناء ومعه سيجارة , فسلمت وابتسمت , وقلت له : أين الطريق إلى الجنة؟! فرمى السيجارة وأغلق الغناء .

40. قال ابن الجوزي : ليس المراد أن يبتلي ليعذب بل يبتلي ليهذب .

41. قال ابن القيم : السعادة لا يوصل إليها إلا على جسر المشقة والامتحان .

42. في نظرتنا للابتلاء لا ننس أن الله أحكم الحاكمين وأن الله يقدر الأمور على مآلات حسنة ، قال تعالى: ((لا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ ))[النور:11].

43. التعلق بالله تعالى وحده هو الملجأ عند السجن والبلاء وتطاول الأعداء , أما الأصحاب فلن يدوموا لك .

44. نحن بشر ضعفاء : يجب أن نستمد القوة من الذي على العرش استوى .

45. أنا وأنت أصحاب ذنوب , وما أجمل أن أكون أنا وأنت ممن يتوب .

46. مما علمتني الحياة : أن صلاة الفجر طريق كبير لسعادة كاملة وتوفيق كبير في ذلك اليوم تحديدا .

47. نحن لا شيء بدون رعاية الرب سبحانه .

48. حينما تتوضأ ثم تتجه إلى سجادتك ثم تسجد , هناك فلتذرف الدموع وتخبر ربك بأسرارك وطلباتك؟.

49. يسقط بعض أصحاب الاستقامة عند فتنة النساء عبر التساهل في البدايات والثقة بالنفس .

50. من جرب تفريج الكربات على الآخرين وأثرها على تفريج الله لكرباته أيقن بأن الله جل وعلا أكرم الأكرمين .
 

عدد الزوار 6250
 
روابط ذات صلة