الجزء ( 4 ) المجموعة 2
  قصص من حياة العلماء
  كيف أتعامل مع ولدي المراهق ؟
  خمس دقائق تنفع الأمة
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة استشارات أسرية زوجي كثير الخروج من البيت .
 زوجي كثير الخروج من البيت .
6 ربيع الآخر 1437هـ

 

سؤالي :

زوجي كثير الخروج من البيت ولايجلس معنا إلا لحظات ويخرج ولا يعود إلا في آخر الليل . ماذا أفعل معه ؟

الجواب :

أولاً : اسمحي لي أن أخاطبك بكل صراحة ووضوح :

ماهي نفسيتك داخل البيت هل أنت مرحة وصاحبة ابتسامة وفرح ؟

هل أنت تهتمين بالبيت من ناحية النظافة والترتيب ؟.

هل غرفة النوم لديك مميزة وذات طابع جميل ؟.

هل أنت ممن تعتني بالطبخ وإعداد أحلى المأكولات لزوجها أو أنك ممن تطلب كل يوم أكل من المطاعم ؟

ربما تقولين وماعلاقة ذلك بخروج زوجي ؟

فالجواب: إن هذه الأمور من المرغبات للزوج في أن يبقى معك بجسده وقلبه .

ثانياً : إليك هذه الحلول التي تساعدك في ترغيب زوجك في البقاء في البيت :

1 - أرسلي له رسالة شوق في أن يتناول معك أحلى عشاء ولكن في بيتك وليس في المطعم .

2 - تحدثي مع زوجك حينما يجلس معك في الموضوعات التي يحبها ، فإن كان صاحب علم فاذكري له بعض المسائل وتحاوري معه في بعض الأدلة ، وإن كان صاحب عقار وبيع وشراء فتحدثي معه عن ذلك ، وهكذا ، لأن الحديث عما يحبه الطرف الثاني يقوي الحب وينميه .

3 - حينما يجلس معك زوجك لاتكثرين الشكوى له من وضعه المالي ومن أثاث البيت أو من الأطفال ، وتعلمي اختيار الموضوعات التي لا تزيد الرجل هموماً فوق همومه .

4 - تأكدي أن الرجل يحمل هموماً كبيرة وأعظمها همَّ المال وكيف يحصل عليه ليسعد أسرته ، وهو يحب أن تكون زوجته تشاركه هذا الهم ولا تزعجه بالطلبات حينما يجلس معها .

5 - من الجميل إذا دخل الزوج إلى بيته أن يشاهد من أولاده الحب والاحترام وتقبيل يده ورأسه ، وهذا دورك أيتها الأم في تربيتهم على ذلك وهذا يجعل زوجك يحب بيته؛ لأنه يجد فيه الحب والتقدير وليس مثل بعض البيوت التي يدخل فيها الزوج فلايشعر بأي احترام .

6 - ممكن أن تعاتبي زوجك في وقت الصفاء وتقولين له " لماذا يا حبيبي لا تجلس معنا ، هل أنا مقصرة معك ، هل تحب شيء أصنعه لك لترضى عني .." .

هذه العبارات ونحوها قد تكون أثقل شيء عند بعض النساء وقد يكون من المستحيل أن تتلفظ بها لزوجها ، بينما يمثل هذا الكلام سحراً عاطفياً للزوج ليعود لبيته بكل حب واحترام .

إن كل زوج له مفتاح ومن خلاله نصل إليه ، فاعرفي مفتاح زوجك وادخلي به إلى قلبه، وحينها سيتمنى تلك الساعة التي يعود فيها إليك .
  

عدد الزوار 6715
 
روابط ذات صلة