تغريدات فقهية - 7
  مسائل في الطلاق . العدة . زواج...
  15 طريقة لعلاج العادة السرية
  وضوح الأهداف
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة المواعظأصناف الناس مع الأيام
 أصناف الناس مع الأيام
10 شعبان 1429هـ

 

مع مرور الأيام هناك صنفان من الناس:

الصنف الأول:

من يزيد إيمانه وتزيد حسناته في كل لحظة ، وهذا هو الموفق الذي اختاره الله تعالى لمحبته وجنته ، وهذا النوع من الناس لا تراهم إلا وهم يتقلبون بين أنواع من الحسنات والطاعات.

فمرة تراهم في علم ، ومرة تراهم في عبادة ، وفي وقت آخر تراهم وهم يناجون ربهم في ظلمات الليل تسيل دموعهم على خدودهم ، وفي آن آخر تراهم في الإحسان للمساكين والفقراء والمحتاجين.

وهذا الحال هو حال الأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين ، وعلى هذا المنهج سار الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عليهم ولحق بهم سلف الأمة وخيارهم وصفوتهم نسأل الله أن يجعلنا منهم.

الصنف الثاني:

فهم على الضد من ذلك يتقلبون في المعاصي والسيئات كل يوم ، بل كل لحظة يزدادون سيئات وآثاماً.

فمرة يسهرون على القنوات ومرة بل مرات ينامون عن الصلوات ، ومنهم من هو في الأسواق يعاكس الفتيات الغافلات.

وهذا هو حال الغافلين الساهين وهو دليل ضعف الإيمان والله المستعان.

فيا أيها الأحبة ، لنقف مع أنفسنا وقفة صادقة ونسألها: يا ترى هل نحن من الذين تزداد حسناتهم مع مرور أيامهم أم نحن من الذين تزداد سيئاتهم مع مرور ساعاتهم ولحظاتهم ؟

إن المصارحة مع النفس في هذه الحياة خير من الندم في ذلك اليوم ( يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ ) .

 

عدد الزوار 6900
 
روابط ذات صلة