لقد آثرك الله علينا
  أكثر من 60 قول في طلب العلم
  الجزء ( 10 ) المجموعة ( 2 )
  الحاج والاتباع
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة التربية والتزكيةهل نظرت في عيوب نفسك ؟
 هل نظرت في عيوب نفسك ؟
10 شعبان 1429هـ

 

لعلك تسمع من بعض الناس أنهم يجلسون ويتحدثون في عيوب الآخرين، ويطعنون فيهم، وهكذا في كل مجلس، ومع كل شخص.

ولهؤلاء أقول لهم:

قبيح من الإنسان ينسى عيوبه      ويذكر عيباً في أخيه قد اختفى

فلو كان ذا عقل لما عاب غيره     وفيه عيوب لو رآها بها اكتفى

يا من يعيب الناس، هل نظرت في عيوب نفسك ؟

لماذا لا تجلس لوحدك وتحاسب نفسك على تلك العيوب التي تقع فيها كل يوم وليلة ؟

والله لو أنك نظرت في عيوب نفسك، وأصلحتها لكان خيراً لك من النظر في عيوب الآخرين.

اعلم يا أخي أنك محاسب عن نفسك، ولن تُسأل عن عيوب الآخرين ( يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ )[ .

أخي المؤمن.. أختي المؤمنة ، قبل أن نتكلم قي فلان أو فلانة لننظر في أنفسنا هل تجنبنا الذنوب والسيئات ؟؟

إنك ستموت وحدك ، وستدُفن لوحدك ، وستبعث لوحدك ، وتُحاسب لوحدك.

فيا ترى لماذا الانشغال في الكلام في عيوب الناس وعيوبهم ؟

ولكن لا بد أن نعلم أن الكلام في عيوب الآخرين يجوز ولكن بشرط وجود المصلحة من ذلك ، مثل:

التحذير من شره، الشكوى منه عند القاضي، بيان أمره عند الاستشارة فيه، مثل ما يكون عند الزواج، يقوم ولي أمر الزوجة ويسأل عن الزوج فلا حرج من بيان حال الزوج لمن يعرف حاله، ولكن لا بد من العلم بحاله قبل الكلام فيه، ولا بد أيضاً من ملازمة التقوى، فلا نكذب ولا نظلم ولا نذكر شيئاً ليس هو فيه.

إخوتي وأخواتي ، إن شأن اللسان خطير، وهو مفتاح لكثير من السيئات، فلنحذر من خطره، لنأمن شره.

 

عدد الزوار 3470
 
روابط ذات صلة