وهل القلب يسجد ؟
  متى نعتني بالفتيات ؟
  الداعية واتخاذ القرار
  تغريدات ونقولات في طلب العلم
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة التربية والتزكيةمتى نعتني بالشباب؟
 متى نعتني بالشباب؟
10 شعبان 1429هـ

 

نظرت في "عالم الاستقامة " فإذا هو مليء بالشباب الصالح الذي ملأ المساجد ومدارس التحفيظ والجامعات الإسلامية.

ثم نظرت بعمق في أحوال الشباب فرأيت أن بعضهم قد اجتهد من تلقاء نفسه في سلوك طريق العلم أو الدعوة.

وإذا به قد وضع برنامجاً لنفسه في " التربية والسلوك ".

ولكن هذا البرنامج قد يلاحظ عليه بعض الملاحظات إذا كنا منصفين.

بصراحة .

إن الشباب بحاجة إلى أن يجدوا ذلك الشيخ صاحب العلم الذي يستفاد من علمه ، وهو أيظاً يملك أخلاقاً رائعة وعاطفة تجعل من يقترب منه يحبه.

إن الشباب قد يجدون من يشرح لهم المتون العلمية والقواعد التأصيلية ولكن هل يجدون " شيخاً " يساعدهم في هموهم ، ويعين فقيرهم ، ويسعى في خدمتهم بكل ما يستطيع ؟

رويداً بالشباب يا معشر العلماء والدعاة ، فالشباب قد يتحمسون في بداية الطريق للهداية أو لطلب العلم ، ثم يحصل منهم الفتور أو التراجع ، فهذا ليس دليل على عدم صدقهم ، بل هو دليل على ضرورة متابعتهم وتربيتهم وتوجيههم إلى الخير وفي هذا تأكيد على وجوب الصبر وعدم استعجال النتائج.

 

معاشر العلماء والدعاة ويا رجال الفكر والتربية إن العناية الصادقة بالشباب لها شروط ولوازم وأركان ، فهل وضعنا ذلك في أذهاننا؟

أيها الداعية ، أيها الشيخ إن من السهل أن تلقي على الشباب درساً أو محاضرةً أو نحو ذلك ولكن لن تستطيع أن تجعل الشباب يحبونك ويتمنون رؤيتك إلا إذا وجدوا فيك مع علمك " ابتسامة صادقة وتواضع رفيع وسؤال عنهم، وكلمة ترحيبية مليئة بالحب والحنان"

صناعة الشباب ،،

إن مجتمعات المسلمين مليئة بالشباب الذين فقدوا " الرعاية المعنوية ".

إنهم بحاجة إلى شخص مثل محمد صلى الله عليه وسلم الذي أحبه الشباب من الصحابة فكانوا يفدونه بأرواحهم، فيا ترى ماذا صنع الرسول صلى الله عليه وسلم مع الشباب حتى وصل بهم الحب إلى تلك المنزلة ؟

فيا من يهمه الأمر، حاسب نفسك في مدى عنايتك بفئة الشباب ؟

وهل ستحاول صياغة برنامجاً جديداً لك في التعامل معهم ؟

إنني اعتقد أنك ستصنع الكثير، وسيخرج من تحت يديك الكثير.

ولكن ذلك يحتاج إلى قلب كبير ووقت كبير، والتأييد والتوفيق يأتي من العلي الكبير جل في علاه. 

 

عدد الزوار 3997
 
روابط ذات صلة
الاسم : مطهر قيس
الدولة : اليمن
  
"موضوع في غاية الروعة
تقبل احترامي وياليت تكتبوا الجديد في أقرب فرصة
أخوكم .. مطهر قيس"
 
الاسم : مازن
الدولة : السعودية
  
رويداً بالشباب يا معشر العلماء والدعاة ، فالشباب قد يتحمسون في بداية الطريق للهداية أو لطلب العلم ، ثم يحصل منهم الفتور أو التراجع ، فهذا ليس دليل على فسادهم أو...... بل هو دليل على ضرورة متابعتهم وتربيتهم وتوجيههم إلى الخير وفي هذا تأكيد على وجوب الصبر وعدم استعجال النتائج .

كلامك سليم والله يعطيك العافيه
 
الاسم : وراق
الدولة : السعودية
  
نعم هذه هي الحقيقة .. فقد نجد من يهتم بأمور الشباب لكن سرعان ما يمل ويكل لأنه يريد الثمرة عاجلة ... لكن إصبر أيها الملصلح فدورك كبير ومهمتك عظيمة وإن لم تتحمل من أجلها (( وأنت المصلح )) فلا تنتظر غيرك أن يتحملها .. وكما أن الثمرة إذا أخذت وقتها الكافي للنضج كانت ألذ في الطعم ,,,

أسأل الله العلي العظيم أن يهدينا لأحسن الأعمال والأقوال ...

وجزاكم الله خيرا ،،،
 
الاسم : أم عديْ
الدولة : مصر
  
الله يجزاك كـل خير الاستاذ الفاضل على هذا الطرح الرائع والله يوفقك دنيا وآخره
ياترى هل من احد سوف يطيع كلامك من العلماء او المشايخ..؟؟!
 
الاسم : عزت النمر
الدولة : مصر
  
نحن الشباب نبحث عن القدوة في زمن قل في الرفيق
واتمني ان نجد من يسمعنا وينصحنا الي الخير ويعلمنا ديننا
 
الاسم : عبد الوهاب عقيد
الدولة : سوريا
  
جزاكم الله خيراً ونتمنى المزيد