صناعة الأمل
  باب فيما ورد في الذنوب
  المجرمون الصغار
  وقفات من سيرة الإمام أحمد بن...
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة التميز و النجاح أزمة القدوة ( ليستيقظ القلم )
 أزمة القدوة ( ليستيقظ القلم )
11 شعبان 1429هـ

 

تختلف كلمات رجال التربية وقادة الإصلاح، ورموز التغيير في الوسائل التي ترتقي وتصلح الرعية وتبث الروح في القلوب الميتة.

ولعل " القدوة " هي الكلمة التي نحتاج إلى أن تكون نموذجاً فعلياً لا حرفياً في هذه المرحلة التي تمر بها الأمة.

بحثت عن رموز في الكتب فوجدتهم كثير، كانوا هم سُلم المجد لأمة الإسلام عبر دقائق الزمن، وكانوا بحق نجوم السماء في ظلمات الجهل فأين الأشباه؟.

لنرحل إلى حياة العلماء ولنفتح تاريخهم فماذا سنقرأ؟

أخبرني ماذا سنجد ؟

إننا سنجد أعلى صور العزة في أقوى أزمنة الذل، وسنرى أروع المواقف في حياة الهوان، فأين الأشباه والنظائر؟.

ولندخل إلى حياة الأبطال الذين هدموا بالهمم كل آثار الكسل، وحطموا بقوة الإرادة جبال الخوف والوهم فأين الأشباه والنظائر؟.

فيا عجباً لهم، كانوا في حياتهم " رموزاً و قدوات " ووالله إنهم بعد مماتهم قدوات ورموز فأين الأشباه والنظائر؟.

كانت حياتهم عظة ومدرسة لكل مقصر، والآن حياتهم لنا أجمل عظه فأين من سيقرأ لعله يرقى؟.

القدوات أعمالهم أعلى من كلماتهم وهمتهم حياةً لأمتهم، وتاريخهم صانعُ لحضارات قادمة، فأين المتشبه بهم؟.

القدوات صامتون ولكن أعمالهم تنطق عبر أثير الزمن لتكتب بماء الذهب في ديوان التاريخ " نحن صناع الحياة ".

القدوات سيرتهم تنبئ عن سريرتهم، وذكرهم يحيي أقواماً موتى فما أعجبهم.

 

عدد الزوار 6128
 
روابط ذات صلة
الاسم : جوهرة
الدولة : السعودية
  
جزاك الله خيرا..كثير مااحافظ على قراءة مواضيع الموقع والكتاب وخاصة ماتكتبه ريشة اقلامكم.من مواضيع مهمه لايتنبىء اليها الا قلب متدبر وعقل متفكر بصير.زاد الله بصيرتك. وماأعقب عليه هو فعلا اين القدوة في زماننا انالم أرى ذلك الى في الكتب التي تمتلىء من سير الصالحين.فارى اننا لاينقصنا أن نكون مثلهم ونقتدي بهم ونصبح رمز قوي في هذا الزمن الضعيف الذليل.ونكون قدوة لمن معنا ومن بعدنافزماننا يقوى بنا وبرجوعنا لديننا واصلاح ظواهرنا وبواطننا.وتكاتفنا واقتداءنا بنبينا صلى الله عليه وسلم.ياشيخنا سلطان بارك الله فيك كثير ماتجيب مواضيعك تسائلاتي التي لم أجد لهاجواب في زماني. كثير ماأسأل عن ذلك القدوة في زماني وكثير من الشباب والفتيات خصوصا يفتقدونها وهم لايعلمون سبب هلاكهم وعدم توجيههم.وهو وجود ذلك القدوة.كثير ماتقول لي أستاذتي عندما تخاطبني أنتي في ذلك السن تحتاجين الى قدوة.أنهاترثيني دائما بمفقودي,لكن أتسائل هل من كثير.. إحتاج لتلك القدوة التي تزيل الغباش وتثبتنا على طريق الحق وتقوي هممنا بعد الله.؟ لكن اجيب أن مهما فٌقدت في هذا الزمن فمازال رسولنا صلى الله عليه وسلم قدوتنا الذي لايغيب خيرقدوة وخير حبيب.. ورعاكم الله جل وعلاووفقكم.
 
الاسم : القريوتي
الدولة : الأردن
  
سلمت هذه اليد التي تحركت وسلم هذا القلم الذي يتألق من موضوع الى موضوع وسلمت انت يا اخي المبدع في كلماتك التي والله تشدنا اليها شدا فجزاك الله خيرا الجزاء وادعوك الى التألق دوما ودوما .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته