إنها أختك
  تعليقات على الأحاديث من 77 حتى...
  تناقضٌ يتكرر
  29 مسألة في الحدود والديات
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام توجيهاتإلى الدعاة أيها الداعية ( نريد كيف )
 أيها الداعية ( نريد كيف )
11 شعبان 1429هـ

 

تأملت في كثير من توجيهات الدعاة وكلماتهم وأشرطتهم فرأيت فيها الخير الكثير .

ولكني أقول بكل صراحة: إننا بحاجة إلى أن يكون من ضمن التوجيهات التي يسمعها الناس منا هو (كيف).

نعم ، ذلك الداعية يتكلم عن التقوى ويحث الناس عليها ويورد الآيات والأحاديث ثم الأبيات والقصص وبعد ذلك يختم كلامه، ولكن لو أنه ذكر في نهاية كلمته كيف تكون من المتقين ؟ وما هي الوسائل التي تعين على تحقيق التقوى لكان أجمل وأفضل.

موقف 2 : ذلك الخطيب ، يخطب للجمعة ويتكلم في خطبته عن فضل الدعوة إلى الله ، ومكانتها ولكن لو أنه ذكر كيف تدعو إلى الله ، وكيف تكون ممن يحمل هم الإسلام ، لكان أجمل وأفضل.

موقف 3 : ذلك الداعية يتكلم عن فضل العلم وعلو همة السلف فيه ولكنه يختم كلمته تلك بإرسال عبارات العتاب للناس ويلومهم في تقصيرهم في طلب العلم، ويودعهم .

يا أخي ، والله إن الناس يحتاجون إلى (كيف) .

لماذا لم تتكلم عن كيفية طلب العلم وماهي الطرق الميسرة لأجل الوصول للعلم؟

لا تقل إن الناس يعرفون ويفهمون ، والله إنهم يحتاجون إلى إشعارهم بأن طلب العلم سهل ويسير وهم بحاجة إلى أن نوضح لهم كيفية طلب العلم بدل أن نرسل العتاب واللوم على مسامعهم.

موقف 4: يأتي أحد الفضلاء إلى ذلك المسجد، ويتحدث عن فضل التوبة ومكانتها ، ويبدأ بسرد القصص المؤثرة والمبكية، ثم يعود إلى بيته .

أقول وبلا تردد إن الناس سمعوا الكثير من تلك القصص وذلك الكلام ولكنهم قلّ أن يسمعوا من يبين لهم كيفية التوبة وماهي شروطها، وما هي الوسائل العملية لها .

إن الناس عندهم أسئلة على كلمتك أخي الداعية وأنت تستطيع الإجابة عليها إذا استخدمت ( كيف ).

 

عدد الزوار 2785
 
روابط ذات صلة
الاسم : ابو باسل
الدولة : لا يوجد
  
السلام عليكم
تقبل الله منا ومنكم
كل عام وانت بخير ,واعتقد اننا نحتاج الى دروس خاصة عن (( كيف ))
فمن الذي سيبادر بها.