ولا تنس نصيبك من الدين
  قواعد اتخاذ القرار
  كلمات في العقيدة الإسلامية
  إذا سقط أخوك
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام بحوثفوائد من كتب مختارات في علم الفقه
 مختارات في علم الفقه
11 شعبان 1429هـ

 

من كتاب ( المدخل في الفقه ) دالبريكان .

19: الفرق بين أصول الفقه والقواعد الفقهية ؟

القواعد الفقهية: هي مجموعة من قضايا كلية تدخل تحت جمله من فروع الفقه لا من أدلته.

أما أصول الفقه: قضايا كليه تدخل تحتها جمله من الأدلة التفصيلية.

فجزئيات القواعد هي: المسائل الجزئية.

وجزئيات الأصول هي: الأدلة التفصيلية.

الفقه : هو الفروع المتعلقة بأفعال المكلف.

أما القواعد فهي: القضايا التي يدخل تحتها بعض المسائل وهي كالتالي:

1. عامة .

2. خاصة بمذهب معين.

2. الفقه نوعان:

1- أكبر ، وهو الفقه في العقيدة.

2- أصغر ، وهو المسائل الفقهية.

 علم الناس انتشر من أربعة :

1. أصحاب زيد 2. أصحاب ابن عمر بالمدينة 3. أصحاب ابن مسعود لأهل العراق 4. ابن عباس بمكة.

الفرق بين القاعدة والضابط الفقهي.

القاعدة: قانون كلي منطبق على فروع فقهيه بلا اختصاص. مثل: اليقين لا يزول بالشك.

الضابط: قانون كلي ينطبق على فروع فقهيه بشرط الاختصاص في باب معين مثلاً أو نحو ذلك. مثال: كل كفارة سببها المعصية فهي على الفور فتشمل " الظهار، القتل ، والجماع في نهار رمضان ".

39. جمع بعضهم في مذهب أبي حنيفة ورده إلى (17) قاعدة ، والإمام عز الدين بن عبد السلام أرجع الفقه كله إلى اعتبار المصالح و المفاسد.

 -ومن الكتب في ذلك قواعد العز بن عبد السلام.

 -الأشباه والنظائر للسيوطي والسبكي.

48. شروط النية: الإسلام، التميز، العلم بالمنوي ليكون مطابق للواقع، عدم المنافي وهو استصحاب حكم النية بأن لاينوي قطعها.

52. أقسام التخفيف في الشرع:

1. تخفيف إسقاط ؛ إسقاط الجمعة والجماعة لأهل الأعذار.

2- تنقيص ؛ القصر والسفر.

3- إبـدال  ؛إبدال الوضوء بالتيمم.

4- تقديـم ؛ تقديم الصلاة.

5- تأخير؛ تأخير الصلاة.

6- ترخيص للحرام ؛ أكل الميتة للمضطر.

-53   أسباب التخفيف في الشرع:

1.السفر ، القصر ، الفطر.

2- المرض ، كالتيمم عند الوضوء عدم القدرة على استعمال الماء

3- الإكراه ، كالتلفظ بالكفر.

4- النسيان ، من جامع في نهار رمضان ناسياً.

5- الجهل.

6- العسر ، كالنجاسة المعفي عنها.

73. الصحيح من العبادة ما برئت به الذمة وسقط به الطلب، والصحيح من العقود ما تربت أثاره على وجود.

86. ظهرت الحيل بعد المائة الأولى، أي في أخر عصر الصحابة.

88. مفاسد الحيل في الشرع:

1- إبطال ما في الأمر المحتال من حكمه الشرع ونقض حكمته.

2- استغلال حيلته في تشويه صورة الدين.

3- إسقاط فرائض الإسلام.

4- استلزامها فعل المحرم وترك الواجب.

5- أن صاحبها لا يتوب منها ولا يعدها ذنباً

6- مخادعه الرب تبارك وتعالى.

 

عدد الزوار 6040
 
روابط ذات صلة