الجزء ( 2 ) المجموعة 6
  تقليد الأبناء ( الطفل الذي يدخن )
  خارج المحكمة
  خواطر حول الكتاب
  
   
 
 
الرئيسة نتاج المشرف العام مقالات عامة التميز و النجاح وراء كل مشروع " جدية "
 وراء كل مشروع " جدية "
17 جمادى الآخرة 1430هـ

 

والجد يدني كل أمر شاسع     والجد يفتح كل باب مغلق

هكذا هي الحياة العظيمة التي تمتلئ بالإنجازات الكبرى، فعند التأمل ستدرك أن " الجدية " هي المحرك الأول بعد توفيق الرب تبارك وتعالى.

وانظر في حياتك بل وفي أقرب جهاز لديك " الجوال " كيف كان بهذا الإبداع والتصميم ؟

لا شك أن الذي صنعه وأدار مشروعه " رجل جاد وصاحب طموح " فكانت النتيجة استفادة أكثر سكان العالم تقريباً من هذا الجوال.

- وانظر إلى أي مشروع دعوي تجد أن من أكبر نجاحه بعد توفيق الله هو الجد وبذل الهمة في إعداده ومن الأمثله ( مكاتب دعوة الجاليات ) التي كان لها سبب انتشار الإسلام بين فئة الجاليات بشكل كبير .

ومثال آخر : سلسة الدورات العلمية التي نفع الله بها الكثير من طلاب العلم في الداخل والخارج إنما كانت بفضل الله ثم بجهود قوية وهمة عالية وجدية متناهية لدى الرجال القائمين عليها .

وتأمل في البرامج العلمية من تأليف الكتب ونحوها إنما هي نتاج للجدية والاهتمام لدى أصحابها .

وانظر في الصناعات والنتاج التقني في الحياة لم يكن سيخرج للجيل لولا توفيق الله ثم وجود الجد والاجتهاد لدى المشرفين عليها . 

إن تربية الأمة على الجد والاجتهاد ونبذ الكسل والتسويف أمر لازم للارتقاء بالأمة؛ لأننا وفي كل المجالات نريد مشاريع كبرى ونتاج كبير، وهذا يفتقر إلى " الفريق الجاد " .

وإن الناظر في أحوال بعض الناس رجالاً ونساء يرى فيهم صفات التأخر والتأجيل والكسل، فإلى متى ؟ وكيف الخلاص من ذلك ؟

ومن المسئول عن تأصيل الضعف في المجتمع ؟

إنها أسئلة تحتاج جواب.

والله إنه لمشروع كبير أن نخرج جيلاً جاداً صادقاً يسعى لنفع أمته ووطنه.

 

ومضة: كن أنت التغيير الذي تريد أن تراه في العالم.

 

عدد الزوار 6412
 
روابط ذات صلة
الاسم : ام عبدالله
الدولة : السعوديه
  
الله يجزاك الجنه